ماهو لون دم بشارة الحمل

ماهو لون دم بشارة الحمل

ماهو لون دم بشارة الحمل؟ سؤال تبحث عن اجابته العديد من النساء، حيث أن دم الحمل هو أحد أنواع النزيف الذي يشير إلى الحمل، ويختلف تمامًا عن دم الحيض في أنه خفيف جدًا ويظهر سريعًا ويستمر بضعة أيام فقط، وعادة ما يتدفق هذا الدم في المرحلة الأولى من الحمل، خاصة بعد عشر أيام من غياب الدورة الشهرية، وقد يتكرر في الأسابيع الثمانية الأولى، لكن هل هذا النزيف الخفيف دائمًا علامة على الحمل؟ بالطبع لا، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال العديد من المعلومات حول لون دم بشارة الحمل، وذلك على موقع صدى القاهرة .

كيف يكون لون دم بشارة الحمل

يختلف لون دم بشارة الحمل من سيدة إلى أخرى ، ولكنه عادة ما يتكون من نقاط خفيفة يمكن رؤيتها ولكنها ليست ساطعة بنسبة 100٪ ، وقد يكون اللون أيضًا كالتالي:

  • يمثل اللون الأحمر الداكن بشارة الحمل الحديث واللون يكون مرئي بوضوح في الضوء.
  • الوردي أو البرتقالي وهي بشارة على الحمل اختلطت بالإفرازات المهبلية مما تسبب في تغير اللون.
  • بني وهذا عندما لا يتم ملاحظة الدم مباشرة بسبب الأكسدة.
  • يرجى التحقق دائمًا من اللون والملمس، هذا لأن هذه التفاصيل مهمة جدًا للطبيب المعالج، لكن هل تتساءلين متى ينزل دم الحمل؟ يتدفق الدم في الأسابيع الأولى من الحمل ، خاصة في موعد الدورة الشهرية.

هل دم الحمل يصاحبه ألم

هذا يختلف من امرأة إلى أخرى، لذلك هناك بعض الأعراض التي يجب مراقبتها للتأكد من حدوث الحمل وهذه الأعراض هي كما يلي:

  • كثرة التبول وشعور دائم بالغثيان.
  • الإرهاق والتعب وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.
  • التغيرات الهرمونية التي تلاحظها المرأة الحامل في جسدها وخاصة في منطقة الصدر.
  • الاكتئاب والرغبة المستمرة في البكاء مع تقلصات عرضية.
  • الإمساك والشعور بالامتناع عن الأكل.
  • على الرغم من أن جميع الأعراض السابقة شائعة عند معظم النساء الحوام ، إلا أن النزيف هو الأكثر شيوعًا، وفقًا للدراسات، التي تشير إلى الحمل وغياب الدورة .
  • يمكن إجراء اختبار الحمل المنزلي لتأكيد أعراض الحمل، خاصة إذا كان لديك فترات غير منتظمة من الدورة الشهرية.

متى يظهر الحمل بعد نزول دم التعشيش

  • يجب عليك الذهاب إلى طبيب أمراض النساء أو إجراء اختبار حمل منزلي لتحديد ما إذا كنت حاملاً.
  • تزعم الشركة المصنعة أن دقة النتيجة تقدر بـ 99٪ ، ولكن يجب أن يكون الاختبار بعد اليوم الأول من انتهاء الدورة الشهرية السابقة.
  • يمكن أيضًا اختبار الحمل بعد ثلاثة أيام من غياب الدورة الشهرية، حيث يظهر دم بشارة الحمل لأن هذه أطول فترة يمكن تحديد ما إذا كان الحمل إيجابيًا أم سلبيًا.
  • يجب العلم أنه كلما تم التحليل المنزلي أو الكشف عند الطبيب في وقت قريب من موعد الدورة الشهرية، كلما زادت دقة النتيجة، وذلك ما إذا كانت إيجابية أو سلبية؛، حيث أن الحصول على قراءة يصبح موثوق .
  • كما أنه من المهم أيضًا أن تتواصلي فورًا مع الطبيب إذا استمر الدم بالنزول أكثر من 3 أيام، حيث يجب متابعة كمية الدم لونه، وكلما زاد كلما زادت أهمية زيارة الطبيب.
  • ويُفضل دائمًا المتابعة مع طبيب متخصص في بداية الحمل لمعرفة الأساليب المتاحة لتنظيم الأسرة ورعاية الطفل.

النزيف أثناء الثلث الأول من الحمل

تحتاج المرأة الحامل إلى معرفة أن أكثر من 20٪ من النساء يعانين من نزيف في الأسابيع الأولى من الحمل، خاصة في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، حيث تتنوع اسباب نزول الدم في هذه الفترة وتشمل مايلي:

  • نزيف البويضة الملقحة: عادة ما يكون النزيف خفيفاً جداً ويستمر لمدة ساعة أو من يوم إلى ثلاثة أيام نتيجة اصطدام البويضة الملقحة ببطانة الرحم، وفي حالة الاشتباه في حدوث حمل، قومي بزيارة الطبيب خاصة إذا استمر النزيف الخفيف لفترة طويلة.
  • الإجهاض: لا داعي للقلق ولكن الإجهاض في الفترة الأولى من أكثر الأمور شيوعاً في العالم ويمكن اعتباره أكبر مخاوف المرأة الحامل خلال هذه الفترة مع عدم استقرار الحمل والرغبة في اللجوء إلى مثبتات الحمل، ولكن النزيف قد يشير إلى حمل طبيعي وليس للإجهاض ، مع العلم أن أعراض الإجهاض مختلفة تمامًا وتتمثل بألم لا يطاق في أسفل البطن والمهبل.
  • الحمل في قناة فالوب: يُعرف بالحمل خارج الرحم، ويحدث عادة في قناة فالوب ويعتبر غير آمن، خاصة إذا استمر الجنين في النمو داخل المرأة الحامل، ويمكن أن يكون مهددًا للحياة ويؤدي إلى الوفاة، وعلى الرغم من انخفاض معدل حدوث هذا  الحمل ، وهو 2٪ فقط ، إلا أنه يجب المراقبة الطبية باستمرار، وتشمل الأعراض على الفور تشنجات شديدة ودوخة طوال الوقت.

اقرأ أيضا: افرازات بداية الحمل كيف شكلها

الأعراض الأولية للحمل بالأسابيع

تختلف أعراض الحمل المبكر، ولكن أجريت دراسات على المرأة الحامل لمعرفة وقت حدوث الحمل ، وما هي الأعراض بالضبط ، حيث أنه وفقًا للدراسات، فإن 50٪ من النساء الحوامل يعانين من أعراض الحمل في الأسابيع الخمسة الأولى، بينما تظهر أعراض الحمل في 7٪ منهن في الأسابيع الستة الأولى ويحدث عند 90٪ منها بعد الأسابيع الثمانية الأولى، وأول علامات الحمل هي الإرهاق والتعب مع تورم الثدي وتتلخص باقي الأعراض كالتالي:

  • أعراض الحمل بعد الأسبوعين الأولين: يحدث هذا عادة أثناء الدورة الشهرية ويُعتقد أنه مجرد إباضة تشير إلى بداية الحمل ومن الممكن أن ينزل دم البشارة، اعتمادًا على طبيعة الحمل.
  • أعراض الحمل بعد 3 أسابيع: خلال هذه الفترة يتم تخصيب البويضة وزرعها في بطانة الرحم، ولكن خلال هذه الفترة تكون الأعراض علمية للغاية وقد لا تشعر بها المرأة الحامل، وقد تشعر بالغثيان، والأرق.
  • أعراض الحمل بعد 4 أسابيع: بعد أربعة أسابيع يأتي موعد الدورة العادية وتشعرين بالغثيان باستمرار ، وتظهر أعراض الحمل بوضوح.
  • أعراض الحمل بعد 5 أسابيع: يبدأ الطفل بالنمو وتكون المرأة الحامل أكثر شعوراً بالتعب والإرهاق والحاجة إلى الراحة ، لكن الرغبة في الذهاب إلى الحمام والإمساك تزداد.
  • أعراض الحمل بعد 6 أسابيع: هنا يبدأ غثيان الصباح وتظهر تقلبات مزاجية نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء الحمل.
  • أعراض الحمل بعد 7 أسابيع: قلة الغثيان الصباحي وزيادة طفيفة في الوزن، وهذا يرجع لزيادة حجم الرحم، كما تزداد الرغبة في زيارة الحمام، بسبب ضغط الرحم على المثانة.
  • أعراض الحمل بعد 8 أسابيع: يستمر الجسم في التغير ولكن الأعراض تظهر بشكل أوضح وتشعر المرأة الحامل بالإرهاق حيث تستيقظ في كثير من الأحيان أثناء النوم وترغب في التبول، مع شعور دائم بالإمساك وانتفاخ البطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *