ما هو تحليل ال crp وعلاقته بكورونا

0

ما هو تحليل ال crp وعلاقته بكورونا

ما هو تحليل ال crp وعلاقته بكورونا؟ سوال يبحث عن اجابته الكثير من الأشخاص، حيث أنه في الايام الاخيرة ومع ظهور وباء كورونا، ظهر اسم هذا التحليل وتكرر اسمه مرات عديدة حتى نتذكره، ولكن ما هو تحليل CRP، وما اسباب ارتفاع معدلاته في الجسم؟ ومتى يجب علي إجراء هذا التحليل؟ لذلك سنعرض لكم في هذا المقال جميع المعلومات اللازمة للاجابة على سؤال ما هو تحليل ال crp وعلاقته بكورونا، وذلك على موقع صدى القاهرة .

ما هو تحليل CRP

يُعرف بإسم بروتين سي التفاعلي (C-reactive protein)، وهو البروتين الذي يتم إنتاجه عن طريق الكبد، كما أنه عادة ما يحدث ارتفاع في مستويات هذا البروتين، وذلك في حال تعرض الجسم لبعض أنواع الالتهابات المختلفة، وبالتالي فإن تحليل CRP يعتبر اختبار للالتهابات التي في الجسم.

أسباب ارتفاع مستويات تحليل CRP

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع في مستويات البروتين سي التفاعلي عند القيام بتحليل CRP هي:

  • المعاناة من بعض أنواع الحروق.
  • التعرض لصدمة ما.
  • الإصابة بالالتهابات مثل الالتهاب الرئوي، أو السل (Tuberculosis).
  • النوبات القلبية.
  • داء التهاب الأمعاء.

متى يجب علي اجراء تحليل CRP

من الممكن أن يحتاج الشخص للخضوع لهذه الأنواع من الفحوصات والتحاليل إذا كان يعاني من أعراض معينة تدل على عدوى بكتيرية ، ومن أبرز هذه الأعراض والعلامات ما يلي:

  • حمى .
  • الشعور بقشعريرة.
  • التنفس بسرعة.
  • سرعة دقات القلب.
  • الغثيان والاسهال والقيء.
  • مراقبة واستمرار العلاج في الحالات السابقة.

هل يستطيع تحليل CRP تشخيص الاصابة بفيروس كورونا

  • كما ذكرنا سابقاً فإن تحليل بروتين سي التفاعلي مرتبط بحالات العدوى بغض النظر عن مكان الالتهاب أو الاصابة سواء في المعدة أو القلب أو غير ذلك .
  • هو مفيد جداً في التشخيص ومعرفة مدى الإصابة ومتابعته من خلال خطة علاجية، وكل هذا ينطبق على عدوى فيروس كورونا، لأنه يؤثر على الجهاز التنفسي ويسبب كلاً من الالتهابات البسيطة والحادة ، وبالتالي يزيد من مستوى بروتين سي التفاعلي في الدم تبعاً لدرجة الالتهاب وشدته.
  • يساعد في الكشف عن الإصابة وخطورتها ومراقبة تأثير العلاج.
  • لكن لا يمكننا الاعتماد عليه بشكل كامل لتشخيص عدوى فيروس كورونا، نحتاج إلى إضافة بعض الاختبارات الأخرى مثل Ferritin و CBC و LDH و D-dimer، وبهذا نكون قد وضحنا ما هو تحليل ال crp وعلاقته بكورونا.

ارتفاع معدل نتيجة تحليل CRP

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب ارتفاع في مستويات بروتين سي التفاعلي ، بما في ذلك:

  • النوبة القلبية.
  • الالتهابات بما في ذلك الالتهاب الرئوي أو أنواع معينة من الالتهابات المزمنة مثل الذئبة أو التهاب الأوعية الدموية أو التهاب القولون التقرحي.
  • التعرض للصدمة.
  • الحروق.
  • أن يكون مصاباً بأنواع معينة من السرطان.
  •  التهاب الأمعاء.
  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء وعدد الصفائح الدموية.

علاج ارتفاع مستويات بروتين سي التفاعلي في الدم

في سياق أمراض القلب والأوعية الدموية ، يمكن علاج مستويات CRP العالية بأسلوب حياة صحي لتقليل المخاطر الصحية من خلال: –

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا.
  • الإقلاع عن التدخين من أي نوع.
  • الاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة لك في أوقات معينة من اليوم، مما يؤدي إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

حالات تستدعي إجراء تحليل CRP

غالبًا ما يستخدم قياس CRP التقليدي لاكتشاف العدوى في الجسم ، وقد يطلب طبيبك هذا الاختبار للتحقق من:

  • الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والتهاب الأوعية الدموية.
  • يجب متابعة ما إذا كانت الأدوية المضادة للالتهابات تعمل على علاج المرض أم لا.
  • تقييم مخاطر القلب والأوعية الدموية، وهو ما يسمى باختبار البروتين التفاعلي عالي الحساسية (hs-CRP) الذي قد يستخدمه بعض الأطباء الآن.

عوامل تؤثر على دقة تحليل CRP

اختبار CRP هو اختبار طبي شامل غير محدد ، وهو يتصاعد يرتفع عند حدوث التهاب في الجسم، بغض النظر عن سبب الالتهاب، ويتأثر تحليل CRP بالعديد من العوامل التي قد تؤثر سلبًا على صحة النتائج والتشخيص، وفيما يلي أهم العوامل التي يجب مراعاتها والتي قد تؤثر على موثوقية نتيجة تحليل CRP:

  • تناول بعض الأدوية: يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية ، مثل الستاتين لخفض نسبة الكوليسترول في الدم والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) ، إلى قمع الالتهاب في الجسم وبالتالي خفض مستويات بروتين سي التفاعلي في الدم.
  • عدوى أو إصابات طفيفة: تؤدي الإصابات الطفيفة مثل الجروح أو الالتهابات البكتيرية البسيطة إلى زيادة في بروتين سي التفاعلي ، وهذا سيخفي السبب الحقيقي لهذه الزيادة ، مثل مرض السكري أو مرض التهاب الأمعاء المزمن، على العكس من ذلك فإن الإصابة بأمراض مزمنة تخفي إمكانية وجود أسباب أخرى لزيادة بروتين سي التفاعلي، مثل الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية.
  • مستويات هرمون الاستروجين: يؤثر مستوى هرمون الاستروجين على مستوى بروتين سي التفاعلي في الدم، لذا فإن النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل أو الأدوية الهرمونية التي تحتوي على الأستروجين ترفع مستوى بروتين سي التفاعلي في الدم.
  • الحمل: يؤدي الحمل إلى زيادة مستوى بروتين سي التفاعلي في الدم ، خاصة في المراحل المتأخرة، حيث يمكن أن تساعد المستويات العالية من بروتين سي التفاعلي في الجسم في التنبؤ بخطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة،

اقرأ أيضا: تحليل الحمل المنزلي خطين غامقين توأم

مضاعفات ارتفاع نسبة تحليل CRP

  • يمكن أن تساعد المستويات العالية من بروتين سي التفاعلي في الجسم في التنبؤ بمخاطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، بحيث يكون الشخص أقل عرضة للخطر إذا كان البروتين التفاعلي أقل من 1 ملليجرام / لتر.
  • بينما يصبح خطر الإصابة متوسطًا إذا كانت النسبة بين 1 ملليغرام / لتر و 3 ملجم / لتر ، وإذا كانت النسبة أكبر من 3 ملجم / لتر ، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب يكون مرتفع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق