فوائد زيت كبد الحوت للاطفال

0

فوائد زيت كبد الحوت للاطفال

يتم الحصول على زيت كبد الحوت من كبد الحوت وهو نوع من الأسماك تعيش في المياه الباردة والعميقة، يتميز بلونه الأصفر ورائحته النفاذة ومصدر غني بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم وأهمها أحماض أوميغا 3 الدهنية والعديد من الفيتامينات، وذلك لأنها مفيدة في تقوية جهاز المناعة والوقاية من أمراض الدماغ والسكري والعديد من المشاكل الصحية الأخرى وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على فوائد زيت كبد الحوت للاطفال  في صدى القاهره.

فوائد زيت كبد الحوت للأطفال

يمكن أن يقي زيت الحوت الأطفال من العديد من الأمراض والمشاكل الصحية لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات والاحماض لكن لا ينبغي إعطاؤه للأطفال قبل استشارة الطبيب، ومنها:

  • تقوية العظام: يساعد زيت كبد الحوت في دعم نمو العظام الصحي للأطفال ويقيهم من الهشاشة لاحتوائه على فيتامين “د”.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالنوع الأول من داء السكري: إن التأثيرات المضادة للالتهابات لأحماض أوميغا 3 الدهنية في زيت كبد الحوت القد تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول لدى الأطفال.
  • أنها تدعم وظائف المخ: الأحماض الدهنية أوميغا 3 مفيدة أيضًا في نمو دماغ الأطفال، لذلك ينصح الأطباء النساء الحوامل بتناولها في الأشهر الثلاثة الأخيرة وكذلك أثناء الرضاعة الطبيعية، لأنها تدعم نمو وتطور الجنين والمخ.
  • تقوية جهاز المناعة: يحتوي زيت كبد الحوت القد على مركبات تقوي المناعة للأطفال، مما يساعد أجسامهم على محاربة الالتهابات والأمراض المختلفة.
  • علاج التهابات الجهاز التنفسي: لهذا الزيت أيضًا فوائد كبيرة في تقليل مخاطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي المختلفة عند الأطفال.
  • تحسن الرؤية: لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين أ الذي يدعم صحة العين، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تفيد في الوقاية من مشاكل الرؤية مثل الجلوكوما (الجلوكوما) وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعمل على تحسين الدورة الدموية في العين.
  • الوقاية من أمراض الأطفال: وهو مرض يسبب تشوهات العظام نتيجة النقص الحاد في فيتامين د ويحتوي زيت كبد الحوت القد على كمية كبيرة من فيتامين د.

فوائد أوميجا 3 للأطفال

تعتبر أحماض أوميغا 3 الدهنية مهمة جدًا لصحة الدماغ والقلب والمناعة ، وهي ضرورية لأن جسمك لا يستطيع إنتاجها بمفرده وتحتاج إلى الحصول عليها من الطعام أو المكملات من فوائد أوميجا 3 للأطفال ما يلي:

  • تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) هو مرض شائع لدى الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض مثل فرط النشاط والاندفاع وقلة التركيز وقلة الانتباه، وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول مكملات أوميغا 3 يمكن أن يساعد في تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال.

  • تخفيف حدة أعراض الربو

الربو مرض مزمن يصيب الأطفال والبالغين ويسبب أعراضاً مثل ألم الصدر وصعوبة التنفس والسعال ثم وجدت بعض الدراسات أن تناول مكملات أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن يساعد في تخفيف هذه الأعراض.

  • يعزز النوم بشكل أفضل
    يؤثر اضطراب النوم على ما يقرب من 4٪ من الأطفال دون سن 18 عامًا. تؤدي المستويات المنخفضة من أحماض أوميغا 3 الدهنية في الدم إلى مشاكل النوم وصعوبات النوم لدى الأطفال، لذا فإن تناولها بانتظام يحسن النوم عند الأطفال الصغار، وتشير دراسات أخرى إلى أن تناول المزيد من أحماض أوميغا 3 الدهنية أثناء الحمل قد يحسن أنماط النوم لدى الأطفال الصغار و الأطفال بعد الولادة.
  • يعزز صحة الدماغ

تشير الأبحاث إلى أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 يمكن أن تحسن وظائف المخ والمزاج لدى الأطفال وبالتالي عملية التعلم، وتحفيز الذاكرة وتعزيز النمو الصحي للمخ وكذلك تحسين القدرة على القراءة وتحسين المهارات اللغوية واللفظية والحركية.

مصادر أوميجا 3 الطبيعية

يمكن أيضًا الحصول على فوائد أوميغا 3 للأطفال من مصادر الغذاء الطبيعية، وهي:

  • الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والتونة والأعشاب البحرية والمكسرات والبذور مثل بذور الكتان والزيوت النباتية هي مصادر ممتازة للأوميغا 3
  • ويمكن أن تكون سهلة يضاف إلى نظام طفلك الغذائي لزيادة تناوله وبالإضافة إلى ذلك
  • فإن منتجات الألبان والبروتين الحيواني وزبادي البيض والخضروات مثل السبانخ كلها غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية.

أضرار زيت كبد الحوت للأطفال

هناك بعض الآثار الجانبية لاستخدام زيت كبد الحوت دون استشارة الطبيب أو اتباع الجرعات الموصوفة، وتشمل كالاتي:

  • مضاعفات زيادة فيتامين (أ): الاستهلاك المفرط لزيت كبد سمك القد مع محتوى فيتامين (أ) يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية للطفل مثل الرؤية المزدوجة وتلين عظام الجمجمة أو آلام العظام وغيرها.
  • مضاعفات فيتامين د: الإفراط في تناول زيت كبد الحوت القد وفيتامين د يمكن أن يسبب مضاعفات صحية للأطفال مثل زيادة ضربات القلب وجفاف الجلد والفم وعدم كفاية التبول.
  • عدم الراحة في المعدة: قد يؤدي تناول زيت كبد الحوت في بعض الأحيان إلى الشعور بالألم والغازات وحرقة المعدة والغثيان عند الأطفال.
  • الغثيان: زيت كبد الحوت القد له رائحة قوية وطعم كريه للأطفال، لذلك يمكن أن يترك طعمًا غريبًا في فم طفلك مما يجعلك تشعر بالمرض.
  • مضاد للتخثر (مضاد للتخثر): يحتوي هذا الزيت على خصائص مضادة للتخثر (التخثر) يمكن أن تسبب نزيف الطفل أثناء الإصابات والعمليات المختلفة.
  • التلوث أو التسمم بالزئبق (PCB): نظرًا لارتفاع مستويات الزئبق والسموم الأخرى في زيت كبد سمك القد، يجب إعطاؤه لطفلك بحذر لأنه يمكن أن يتلف العديد من خلايا الجسم.

اقرا ايضا مقشر للجسم ومبيض من الصيدلية

ماهي فوائد زيت كبد الحوت للرضع؟

إن تناول زيت كبد الحوت مفيد لطفلك، فمن الأفضل تناوله في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل حتى يحصل طفلك على جميع الفوائد التالية:

  • إنه ملتزم بتطوير الدماغ وتحسين القدرات العقلية.
  • تقليل الالتهابات وخاصة التهابات الجهاز التنفسي العلوي وتقليل نزلات البرد.
  • بناء عظام قوية وصحية وتمنع هشاشة العظام والأمراض.
  • يقلل من التهابات الجلد والطفح الجلدي، وهي أكثر شيوعًا في هذه الفئة العمرية.

كيفية استخدام زيت كبد الحوت للاطفال:

زيت سمك الحوت له رائحة مريبه نفاذة وطعم غير مقبول مما يجعل من الصعب على الأطفال تناوله، ولكن يمكن حل هذه المشكلة على النحو التالي:

  • تناول زيت كبد الحوت المنكه.
  • الطعم يخفي الرائحة والذوق الكريهة.
  • يمكن للأطفال تناول أقراص كبد الحوت القابلة للمضغ.
  • يمكن إضافته إلى الأطعمة والعصائر وخاصة العصائر الحمضية مثل عصير الليمون والجريب فروت.
  • تخلط مع العسل أو السكر.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق