طب

حبوب ستيرونات تزيد الوزن

هل تبحث عن العلاقة بين ستيرونات والسمنه وعن أضراره؟ هل ترغب في معرفة حبوب ستيرونات تزيد الوزن أم لا؟ لا تقلق سوف نجيبك على كل ذلك الآن بكامل التفاصيل.

حبوب ستيرونات تزيد الوزن

تعاني الكثير من النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية، لذلك يلجأن إلى الطبيب ليصف لهن بعض العلاجات والأدوية التي بدورها تتحكم وتنظم مسار الحيض خاصة عند الرغبة في الزواج، لأن انتظام الدورة الشهرية له تأثير كبير وأساسي على بداية الحمل، والمنشطات هي إحدى الأدوية الموصوفة لتنظيم الدورة الشهرية، سنعرض في هذا المقال معلومات حول حبوب ستيرونات تزيد الوزن وذلك من خلال موقع صدي القاهرة.

ستيرونات والسمنه
ستيرونات والسمنه

ما هي حبوب ستيرونات

تتكون أقراص ستيرونات من مادة نوريثيستيرون التي تشبه إلى حد بعيد هرمون البروجسترون الذي يتم استخراجه من هرمون التستوستيرون الذكري. وعلى الرغم من أن هذه المادة تعتبر غير فعالة مقارنة بالهرمون أو البروجستين، إلا أنها لا تمنعها من أداء نفس الدور الفعال من حيث منع التبويض الذي يحدث في المبيض مما يمنع الحمل وبدء الدورة الشهرية.

حيث أن هذا الدواء يزيد أيضًا من سمك بطانة الرحم، مما يجعله أحد الأدوية التي تساهم في استقرار الحمل في حالة أنه معرض للاجهاض.

والجدير بالذكر أن أقراص الستيرونات تستخدم لزيادة سمك بطانة الرحم مما يمنع الحمل ويعيق حركة الحيوانات المنوية من أجل إخصاب البويضة، كما أنه يستخدم لعلاج حالات تأخر الدورة الشهرية عند النساء والفتيات سواء كانت هذه هي المرة الأولى لدورة الطمث لديهن أو في حالات ثانوية، فهذا يعني أن الدورة الشهرية متقطعة أو متأخرة عن المعتاد.

تصفح أيضًا: تجارب حقيقية للحمل بولد

دواعي استعمال حبوب ستيرونات

كما ذكرنا سابقًا، يتم استخدام المنشطات لتنظيم الدورة الشهرية الأولية والثانوية بالإضافة إلى استخدامات أخرى مثل:

دعاء للمريض بالشفاء
  • تساعد أقراص الستيرونات على وقف نزيف الرحم غير الوظيفي، وهو النزيف الذي يحدث في الرحم بدون سبب مثل ما إذا كان بسبب الدورة الشهرية أو فترة ما بعد الولادة، حيث تكون هاتان المرحلتان هما المرحلة أو السبب النشط لنزيف الرحم.
  • يساهم في علاج تأخر الدورة الشهرية.
  • كما أنها يستخدم في علاج متلازمة ما قبل الحيض.
  • يساهم بشكل فعال في علاج التهابات الرحم.
  • من بين استخدامات أقراص الستيرونات أنها تعالج ضمور الرحم وتأخر الولادة عند النساء.
  • كما أنه يساعد في علاج اضطرابات الدورة الشهرية وتحديد المواعيد وعلاج تأخر الدورة الشهرية.
  • يساهم في إنقطاع الطمث سوكان بشكل أولي أو ثانوي.

حبوب ستيرونات والحمل

  • هذه الأقراص ليست آمنة لاستخدامها للنساء الحوامل، لذا استشر طبيبك أولاً إذا تم تناولها دون معرفة وجود الحمل لأنها تسبب ضررًا كبيرًا للجنين، مثل إظهار بعض الخصائص الجنسية الذكرية المتقدمة للطفل قبل الولادة.
  • ومع ذلك، في حالة استخدام المنشطات لمنع الحمل عن طريق تنظيم الدورة الشهرية ومنع الحمل، فمن الضروري تناول الأقراص بانتظام في مواعيدها المحددة، ولكن في حالة نسيان تناول الأقراص، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الحمل.

حبوب ستيرونات والرضاعة

تعتبر حبوب الستيرونات أيضًا غير آمنة للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية، وإذا كنت بحاجة إلى تناول حبوب ستيرونات، فاستشر طبيبك للتوقف عن الرضاعة الطبيعية لأنها تؤثر على حليب الثدي وبالتالي تؤثر سلبًا على الطفل.

إقرأ أيضاً مين حملت بعد الكلوميد بشهرين

الجرعة الموصى بها حبوب ستيرونات

يتم تحديد الجرعة المناسبة من حبوب ستيرونات تحت إشراف الطبيب اعتمادًا على حالة المريض الصحية، حيث يتم تحديد عدد الأقراص المستهلكة والأيام التي يتم تناولها وفقًا للغرض الذي سيتم من أجله استخدام الدواء لعلاجه، والجرعة المعتادة هي تناول 2 إلى 3 أقراص في اليوم، مع العلم أن هذا الدواء لا ينبغي تناوله دون إشراف طبي والتحقق المسبق، لأن الجسم يتعرض لمشاكل صحية معينة إذا لم يتم تناول الجرعة أو زيادتها. بالإضافة إلى ذلك إذا نسيت تناول جرعة في الوقت المحدد فاحرص على ألا تنسى تناول الجرعة التالية.

تصفح أيضًا: أفضل مضاد حيوي لعلاج التهابات الجلد

موانع استخدام حبوب ستيرونات

هناك حالات يُحظر فيها استخدام الأقراص أو المنشطات وهي:

  • لا تأخذي هذا الدواء إذا كنت حاملاً.
  • يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد بعدم تناول هذه الأقراص حتى يتعافوا.
  • كما أنه لا ينصح به لمرضى سرطان الكبد.
  • في حالة إصابة المرأة بجلطات دموية في القدم أو الرئتين أو العينين أو أي مشاكل صحية أخرى تتعلق بجلطات الدم، يجب عليها الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • في حالة ظهور طفح جلدي أو اصفرار الجلد، يجب التوقف عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على مرضى السكري الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم البحر المتوسط أيضًا الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على النساء المصابات بسرطان الثدي الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل عدم تناول المنشطات حيث يمكن أن تتشكل الأكياس على المبايض.

ستيرونات والسمنه

الأعراض الجانبية لحبوب ستيرونات

هناك بعض الأعراض المرتبطة بتناول حبوب ستيرونات، وهي:

  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • التعرض لجلطات دموية مع ظهور الأعراض.
  • الإصابة بضعف معين في السمع والبصر والكلام.
  • سعال قوي بلا سبب.
  • تورم في منطقة الذراع والساق.
  • ظهور بعض الأعراض المشابهة لتلف الكبد ومشاكله، وأعراض مرض الصفراء.
  • قئ وغثيان.
  • الشعور بالصداع وألم في الرأس.
  • ظهور بعض المشاكل الجلدية.
  • تضخم الأورام في الرحم.
  • الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • يمكنه أيضًا زيادة مستويات السكر في الدم.
  • قد تتفاقم هذه الآثار مما يؤدي إلى فقدان كلي أو جزئي للرؤية ويجب عليك مراجعة طبيبك على الفور إذا واجهت هذه الأعراض.

تصفح أيضًا: ألم أسفل القفص الصدري عند الضغط عليه

حبوب ستيرونات وزيادة الوزن

لم تظهر أي دراسة مصدقة أن تناول حبوب ستيرونات يؤدي بشكل مباشر إلى زيادة الوزن والسمنة، ولكنه يشبه الأدوية الأخرى المتعلقة بالهرمونات وتنظيم الدورة الشهرية وقد يؤدي ذلك إلى احتباس السوائل في الجسم أو تحت الجلد مما يجعل الجسم يبدو أكبر ويزداد وزنه، إلا أنه من الأعراض المؤقتة التي تختفي عند التوقف عن استخدام أقراص ستيرونات.

كما تُعد المنشطات هي فئة من الأدوية تستخدم لتحفيز نمو العضلات وزيادة القوة. يتم استخدامها بشكل متكرر من قبل الرياضيين وكمال الأجسام لتحسين الأداء. ومع ذلك، يمكن أن يكون للستيرويدات آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك تلف الكبد، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

اضرار حبوب ستيرونات

اضرار حبوب ستيرونات

المنشطات هي الأدوية التي لا تتوفر إلا بوصفة طبية وتستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات التي تؤدي إلى الالتهاب. عند تناول الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم أو الوريد، فإنها تقلل من قدرة الجسم على مكافحة العدوى عن طريق تقليل الالتهاب. ومع ذلك، فإن هذه الأدوية تنطوي على أخطار آثار جانبية مختلفة.

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للكورتيكوستيرويدات زيادة الشهية وزيادة الوزن، ويعد احتباس السوائل والوذمة من الآثار الجانبية الشائعة لهذه الستيرويدات. في النساء، قد تشمل الآثار الجانبية تضخم البظر، وتعميق الصوت، وزيادة نمو الشعر، وعدم انتظام الدورة الشهرية.

قد يؤدي الاستخدام طويل الأمد للكورتيكوستيرويدات أيضًا إلى هشاشة العظام، في حين أن الآثار العلاجية للكورتيكوستيرويدات يمكن أن تكون مفيدة في علاج الحالات المختلفة، يجب مراعاة احتمالية حدوث آثار جانبية خطيرة قبل البدء في أي نوع من العلاج بالستيرويد.

لذا يجب أن يتأكد المرضى من مناقشة جميع المخاطر والفوائد مع مقدم الرعاية الصحية قبل البدء في أي نظام علاج.

ماذا يفعل دواء ستيرونات

ماذا يفعل دواء ستيرونات

المنشطات هي نوع من الأدوية التي تستخدم للمساعدة في تحسين الأداء الرياضي عن طريق زيادة قدرة الجسم على حمل الأكسجين إلى العضلات.

كما ثبت أن الستيرويدات الابتنائية، وهي نوع من الستيرويد، لها تأثيرات إيجابية على كتلة العضلات وقوتها. ومع ذلك، هناك أيضًا آثار جانبية سلبية مرتبطة بتناول المنشطات، مثل زيادة خطر الإصابة بالسرطان وتلف الكبد ومشاكل القلب.

ستيرونات والسمنه

ستيرونات والسمنه

الستيرويدات هي نوع من الأدوية التي تستخدم لمساعدة الناس على اكتساب كتلة عضلية وزيادة قوتهم. ومع ذلك، فإن أحد الآثار الجانبية لتناول المنشطات هو أنها يمكن أن تسبب زيادة وزن الناس.

خاصة إذا أخذوها لفترة طويلة من الزمن. قد يكون هذا مشكلة للأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن أو الحفاظ على لياقتهم، لأن الوزن الزائد يمكن أن يجعل من الصعب عليهم ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الستيرويدات أيضًا إلى السمنة، وهي حالة طبية خطيرة يمكن أن تسبب مجموعة من المشكلات الصحية. إذا كنت تتناول المنشطات وكنت قلقًا بشأن زيادة الوزن، فتحدث إلى طبيبك حول طرق إدارة زيادة وزنك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى