حبوب ستيرونات تزيد الوزن

حبوب ستيرونات تزيد الوزن

تعاني الكثير من النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية، لذلك يلجأن إلى الطبيب ليصف لهن بعض العلاجات والأدوية التي بدورها تتحكم وتنظم مسار الحيض خاصة عند الرغبة في الزواج، لأن انتظام الدورة الشهرية له تأثير كبير وأساسي على بداية الحمل، والمنشطات هي إحدى الأدوية الموصوفة لتنظيم الدورة الشهرية، سنعرض في هذا المقال معلومات حول حبوب ستيرونات تزيد الوزن وذلك من خلال موقع صدي القاهرة.

ما هي حبوب ستيرونات

تتكون أقراص ستيرونات من مادة نوريثيستيرون التي تشبه إلى حد بعيد هرمون البروجسترون الذي يتم استخراجه من هرمون التستوستيرون الذكري. وعلى الرغم من أن هذه المادة تعتبر غير فعالة مقارنة بالهرمون أو البروجستين، إلا أنها لا تمنعها من أداء نفس الدور الفعال من حيث منع التبويض الذي يحدث في المبيض مما يمنع الحمل وبدء الدورة الشهرية.

حيث أن هذا الدواء يزيد أيضًا من سمك بطانة الرحم، مما يجعله أحد الأدوية التي تساهم في استقرار الحمل في حالة أنه معرض للاجهاض.

والجدير بالذكر أن أقراص الستيرونات تستخدم لزيادة سمك بطانة الرحم مما يمنع الحمل ويعيق حركة الحيوانات المنوية من أجل إخصاب البويضة، كما أنه يستخدم لعلاج حالات تأخر الدورة الشهرية عند النساء والفتيات سواء كانت هذه هي المرة الأولى لدورة الطمث لديهن أو في حالات ثانوية، فهذا يعني أن الدورة الشهرية متقطعة أو متأخرة عن المعتاد.

دواعي استعمال حبوب ستيرونات

كما ذكرنا سابقًا، يتم استخدام المنشطات لتنظيم الدورة الشهرية الأولية والثانوية بالإضافة إلى استخدامات أخرى مثل:

  • تساعد أقراص الستيرونات على وقف نزيف الرحم غير الوظيفي، وهو النزيف الذي يحدث في الرحم بدون سبب مثل ما إذا كان بسبب الدورة الشهرية أو فترة ما بعد الولادة، حيث تكون هاتان المرحلتان هما المرحلة أو السبب النشط لنزيف الرحم.
  • يساهم في علاج تأخر الدورة الشهرية.
  • كما أنها يستخدم في علاج متلازمة ما قبل الحيض.
  • يساهم بشكل فعال في علاج التهابات الرحم.
  • من بين استخدامات أقراص الستيرونات أنها تعالج ضمور الرحم وتأخر الولادة عند النساء.
  • كما أنه يساعد في علاج اضطرابات الدورة الشهرية وتحديد المواعيد وعلاج تأخر الدورة الشهرية.
  • يساهم في إنقطاع الطمث سوكان بشكل أولي أو ثانوي.

حبوب ستيرونات والحمل

  • هذه الأقراص ليست آمنة لاستخدامها للنساء الحوامل، لذا استشر طبيبك أولاً إذا تم تناولها دون معرفة وجود الحمل لأنها تسبب ضررًا كبيرًا للجنين، مثل إظهار بعض الخصائص الجنسية الذكرية المتقدمة للطفل قبل الولادة.
  • ومع ذلك، في حالة استخدام المنشطات لمنع الحمل عن طريق تنظيم الدورة الشهرية ومنع الحمل، فمن الضروري تناول الأقراص بانتظام في مواعيدها المحددة، ولكن في حالة نسيان تناول الأقراص، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الحمل.

حبوب ستيرونات والرضاعة

تعتبر حبوب الستيرونات أيضًا غير آمنة للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية، وإذا كنت بحاجة إلى تناول حبوب ستيرونات، فاستشر طبيبك للتوقف عن الرضاعة الطبيعية لأنها تؤثر على حليب الثدي وبالتالي تؤثر سلبًا على الطفل.

إقرأ أيضاً مين حملت بعد الكلوميد بشهرين

الجرعة الموصى بها حبوب ستيرونات

يتم تحديد الجرعة المناسبة من حبوب ستيرونات تحت إشراف الطبيب اعتمادًا على حالة المريض الصحية، حيث يتم تحديد عدد الأقراص المستهلكة والأيام التي يتم تناولها وفقًا للغرض الذي سيتم من أجله استخدام الدواء لعلاجه، والجرعة المعتادة هي تناول 2 إلى 3 أقراص في اليوم، مع العلم أن هذا الدواء لا ينبغي تناوله دون إشراف طبي والتحقق المسبق، لأن الجسم يتعرض لمشاكل صحية معينة إذا لم يتم تناول الجرعة أو زيادتها. بالإضافة إلى ذلك إذا نسيت تناول جرعة في الوقت المحدد فاحرص على ألا تنسى تناول الجرعة التالية.

موانع استخدام حبوب ستيرونات

هناك حالات يُحظر فيها استخدام الأقراص أو المنشطات وهي:

  • لا تأخذي هذا الدواء إذا كنت حاملاً.
  • يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد بعدم تناول هذه الأقراص حتى يتعافوا.
  • كما أنه لا ينصح به لمرضى سرطان الكبد.
  • في حالة إصابة المرأة بجلطات دموية في القدم أو الرئتين أو العينين أو أي مشاكل صحية أخرى تتعلق بجلطات الدم، يجب عليها الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • في حالة ظهور طفح جلدي أو اصفرار الجلد، يجب التوقف عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على مرضى السكري الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم البحر المتوسط أيضًا الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على النساء المصابات بسرطان الثدي الامتناع عن تناول حبوب ستيرونات.
  • يجب على النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل عدم تناول المنشطات حيث يمكن أن تتشكل الأكياس على المبايض.

الأعراض الجانبية لحبوب ستيرونات

هناك بعض الأعراض المرتبطة بتناول حبوب ستيرونات، وهي:

  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • التعرض لجلطات دموية مع ظهور الأعراض.
  • الإصابة بضعف معين في السمع والبصر والكلام.
  • سعال قوي بلا سبب.
  • تورم في منطقة الذراع والساق.
  • ظهور بعض الأعراض المشابهة لتلف الكبد ومشاكله، وأعراض مرض الصفراء.
  • قئ وغثيان.
  • الشعور بالصداع وألم في الرأس.
  • ظهور بعض المشاكل الجلدية.
  • تضخم الأورام في الرحم.
  • الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • يمكنه أيضًا زيادة مستويات السكر في الدم.
  • قد تتفاقم هذه الآثار مما يؤدي إلى فقدان كلي أو جزئي للرؤية ويجب عليك مراجعة طبيبك على الفور إذا واجهت هذه الأعراض.

حبوب ستيرونات وزيادة الوزن

لم تظهر أي دراسة مصدقة أن تناول حبوب ستيرونات يؤدي بشكل مباشر إلى زيادة الوزن والسمنة، ولكنه يشبه الأدوية الأخرى المتعلقة بالهرمونات وتنظيم الدورة الشهرية وقد يؤدي ذلك إلى احتباس السوائل في الجسم أو تحت الجلد مما يجعل الجسم يبدو أكبر ويزداد وزنه، إلا أنه من الأعراض المؤقتة التي تختفي عند التوقف عن استخدام أقراص ستيرونات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *