وزير خارجية الإمارات يتحدث عن بُعد جديد بشأن معاهدة سلام إسرائيل
معاهدة سلام

كتب- مصطفى فرحات:

 كشف وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، أن معاهدة السلام التي وقعتها الإمارات مع إسرائيل يجب النظر إليها مرة أخرى، على إنها اتفاقية في سياق القرارات الاستراتيجية التي تنتهجها دولة الإمارات.

توقيع معاهدة سلام بين الإمارات وإسرائيل

وقال قرقاش في تغريدة كتبها على حسابه الرسمي بموقع تويتر، إن زيارة الخام الإسرائيلي في عام 2019 للإمارات، أزاحت الحاجز النفسي الموجود في المنطقة، وصدر عنها قرارات هامة تتعلق بالطاقة النووية، تصب كلها في النهاية في صالح السياسة الاستراتيجية والفرص التي تعمل على فرضها.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن توقيع معاهدة سلام سلام تاريحي بين الإمارات وإسرائيل، حيث علق قرقاش على ذلك: “انفراجة كبيرة اليوم، اتفاقية سلام تاريخية بين صديقين عظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

وفي وقت سابق ردت الإمارات على بعض التقارير المنشورة، والتي تتعلق بتوقيع مذكرة تعاون في مجال الأمن الداخلي، وذلك في في إطار معاهدة السلام التي تم توقيعها بين البلدين.

وذكرت أحد وكالات الأنباء الإماراتية، أن مدير إدارة التعاون الدولي التابع لوزارة الداخلية الإماراتية، سالم محمد الزعابي، نفى صحة ما تردد في وسائل الإعلام الإسرائيلية، من قيام كل من الإمارات وإسرائيل بتوقيع اتفاقية سلام ومذكرة تعاون مشترك، فيما يتعلق بالأمن الداخلي.

نفي صحة ما تردد عن معاهدة سلام الإمارات

وأشار مدير إدارة التعاون الدولي، إلى أن الهدف من تلك الاتفاقية التي تم توقيعها، هو إقامة علاقات اقتصادية وعلمية فيما يتعلق بمجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والصحة والتعليم، كما أن هذه الاتفاقية ليس الغرض منها عقد اتفاقيات أمنية.

من جانبه دعا سالم الزعابي، إلى ضرورة توخي الحذر والموضوعية والتأكيد على أخذ الحقائق من مصادرها الخاصة ومن مصادر موثوقة، مشددا على أن تلك الأقاويل ليس لها أساس من الصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *