الأول من نوعه.. سفاح المسجدين في نيوزيلندا ينتظر هذا الحكم
سفاح المسجدين

كتب- مصطفى فرحات:

أظهرت المحكمة التي يخضع لها سفاح المسجدين في نيوزيلندا، برنتون تارانت اليوم الاثنين، أن المتهم تسبب في مقتل 51 مسلما، يوم 15 مارس الماضي، حيث دبر في مهاجمة مسجد وتفجير مساجد أخرى.

الحكم على سفاح المسجدين

وقالت المحكمة أنه بعدما قام المتهم بالهجوم على مسجد كرايستشيرش، كان تارانت يقود السيارة مجددا إلى مدينة أخرى من أجل تنفيذ هجوم جديد على مسجد ثالث، لكن الشرطة في النهاية تمكنت من إيقافه.

من جانبه كشف المدعي العام في المحكمة بارنابي هاوز، إن المجرم النيوزيلندي الذي هاجم المسلمين أثناء صلاة الجمعة، والمتعصب للعرق الأبيض قد حقق لإحراق المساجد، ونقلت المحكمة على لسان المتهم: “أتمنى لو فعلت ذلك”.

وفي الوقت ذاته لم ينف تارانت التهم التي وجته له المحكمة، حيث يمثل أمامها بتهم 51 جريمة قتل، و40 تهمة الشروع في القتل، كذلك الاتهام بتنفيذ عمل إرهابي.

وانطلقت صباح اليوم جلسات الاستماع الخاصة بمحاكمة تارانت سفاح المسجدين، المتهم بالهجوم على المصلين بأجد مساجد يوزيلندا في مارس من العام الماضي، الأمر الذي نتج عنه حالة غضب عارمة في العالم بأسره.

هذا ما استخدمه سفاح المسجدين

واستخدم تارانت في الهجوم الذي نفذه بندقية آلية، فيما بث الهجوم مباشرة عل ىموقع فيسبوك.

ويواجه تارانت حكما بالسجن لمدة قد تصل إلى 17 عاما، لكن القاضي يملك الصلاحيات بسجنه دون أن يتم إطلاق سراحه، الأمر الذي يعني أنه يستعد لأن يقضي بقية حياته قابعا بين جدران السجن، وهو الحكم الأول من نوعه في نبوزيلندا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *