وزير الأوقاف يكشف حكم من يصلي الجمعة وهو مصاب بكورونا
وزارة الأوقاف

كتب- مصطفى فرحات:

بين الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف حكم صلاة الجمعة في المنزل بعد قرار فتح المساجد يوم الجمعة، وأكد أنه لا حرج على من ييصلي الجمعة في بيته بسبب فيروس كورونا.

تصريح هام من وزير الأوقاف

وأكد وزير الأوقاف أن من يصلي الجمعة في بيته، خوفا من فيروس كورونا فليس مثل أجر من يصلي في المسجد.

وأكد وزير الأوقاف أنه سيتم اتخذا كافة الإجراءات الاحترازية، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، مع قرار عودة صلاة الجمعة في المساجد، مشددا على ضرورة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وفي وقت سابق أصدر وزير الأوقاف، أوامره بضرورة تنظيف المساجد والعمل على تعقيمها، خلال هذا الأسبوع استعدادا لاستقبال المصلين في المساجد، مع التأكيد على وضع علامات التباعد بين المصلين، غن كان تم وضعها وتعرضت للتلف، كذلك وضعها في ساحات المسجد إن كان المسجد محاطا بسور.

من جانبه شدد الدكتور محمد مختار جمعة على ضرورة استعداد وتأهب الجميع لعودة صلاة الجمعة، من أئمة وعمال والتنبيه على المصلين بضرورة الالتزام بالاشتراطات التي وضعتها الوزارة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عددا من الاشتراطات والإجراءات الاحترازية في إطار خطتها للحد من انتشار فيروس كورونا، خاصة بعد قرار عودة صلاة الجمعة في المساجد، ابتداءًا من الجمعة القادمة.

تعليمات وزير الأوقاف

وشملت تعليمات وزارة الصحة والسكان العديد من القواعد والإرشادات:

– توافر مناشف لا تكون قابلة للاستعمال إلا مرة واحدة.

– وجود سلال قمامة من أجل التخلص من استخدامات المصلين الشخصية.

– تنظيف الأسطح التي يتم لمسها كثيرا بشكل مستمر.

– ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة في حالة عدم تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

– توافر الماء والصابون وغسل اليدين جيدا بالكحول.

– استخدام كل شخص لسجادة الصلاة الخاصة به.

– الالتزام بضوابط السعال والعطس واستخدام المناديل الورقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *