قرار من وزارة التموين بشأن صرف الكمامات على البطاقات
عبوات زيت غير صالحة للاستهلاك

كتب- مصطفى فرحات:

تسعى الشركات المصنعة للكمامات في استكمال جهودها في توريد الكيمات المطلوبة من الكمامات إلى وزارة التموين من أجل توزيعها على المواطنين عبر المنافذ التابعة لوزارة التموين، وصرفها على البطاقات.

وزارة التموين تطرح كمامات جديدة

تأتي تلك الخطوة من جانب وزارة التموين من أجل الحفاظ على صحة المواطنين والتصدي القوى لجائحة كورونا، وذلك بعد حصول الهيئة العامة للسلع التموينية بالحصول على الموافقة من مجلس الوزراء، والحصزل على الكمامات من هيئة الشراء الموحد.

ومن جانبه كان الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين قد قال في تصريحات سابقة إن الوزارة تحرص على وضع نوع جديد من الكمامات بالأسواق لا يتعدى سعره الــ،6 جنيهات، بجانب المتوافر حاليا بسعر 8.5 جنيها، وذلك بهدف توريد أنواع أخرى من الكمامات على البطاقات التموينية.

وأوضح وزير التموين، أن الكثير من القرى تفتقر لوجود الكمامات الطبية، كما أن الدولة لا يمكن أن تلزم كل الأشخاص بارتداء الكمامات، وكي يتم ذلك لابد أن يتم توفيرها بأسعار زهيدة، وهذا ما تعمل الوزارة على تحقيقه في الوقت الحالي.

قرار هام من وزارة التموين

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على توفير تلك الكمامات على البطاقات التموينية المصنوعة من القماش، حيث تساهم في توسيع حركة صناعة المنسوجات، حيث تأثرت كثيرا قبل جائحة كورونا.

وأكد الدكتور علي المصيلحي على أن تلك الكمامات تتطابق مع الشروط التي وضعتها وزارة الصحة، كذلك مع المواصفات التي وضعتها الهيئة العامة للمواصفات والجودة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *