محافظ البصرة يعلق على المظاهرات الأخيرة ويتوعد هؤلاء
أسامة العيداني

كتب- مصطفى فرحات:

صرح أسامة العيداني محافظ البصرة، على دعم المطالب التي ينادي بها المتظاهرون العراقيون، حيث طالبوا بضرورة ملاحقة الجماعات التي تقف وراء حملة الاغتيالات والخطف التي اتسعت دائرتها في الفترة الأخيرة.

أسامة العيداني يحذر

وأكد العيداني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم السبت، استنكاره الكامل لما يحدث في البصرة في الفترة الأخيرة، من حملة الاغتيالات والخطف الكبيرة، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا مع الخكومة الاتحادية، من أجل ملاحقة الجماعات المتورطة في هذه الاغتيالات لمعرفة الجهات التي تقف وراءها.

ووجه محافظ البصرة تحذيرا شديدة إلى الجهات والأشخاص الذين يبثون روح الكراهية والتعصب بين أبناء الشعب العراقي، من أجل تحقيق أهداف سياسية.

وأكد أسامة العيداني أنهم يدعمون المظاهرات السلمية، لكن في الوقت ذاته يرفضون الاغتيالات والخطف كما يرفضون أعمال الشغب والتخريب وحمل السلاح ضد عناصر الأمن، مشيرا إلى أن أي سلاح غير مرحص سوف يحاسب عليه القانون.

ومن الجدير بالذكر أن محافظة البصرة العراقية شهدت بالأمس أعمال شغب وعنف، بعد اندلاع المظاهرات في عدد من الشوارع، وحمل المتظاهرين لصور السياسي العراقي نوري المالكي، الأمر الذي أدى إلى تدخل قوات الأمن.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *