منوعات

قصص قصيرة قبل النوم

قصص قصيرة قبل النوم

لا تبخلي على أطفالك بقراءه قصص الاطفال لهم فعاده مايصيب الآرهاق والقلق الأطفال اثناء النوم مما يؤدي إلى ذهاب النوم عنه فاوقات متؤخره فالليل و تلجا الكثير من الأمهات إلى قصص أطفال صغيره و هادفه لأطفالهم من أجل تنويمهم و فمقالنا عبر موقع صدي القاهرة سنطلعك علي قصص قصيرة قبل النوم نثق انها ستنال علي اعجاب طفلك .

قصه حرية الذئب

فاحدى القرى البعيده القريبه من الغابه كان يوجد ذئب جائع جدا لم يذق طعم اللحمَ منذ ايام و يشعر بالجوع الشديد ، اخذ يبحث فالغابة عن حيوان ياكله لكنه كان منهك جدا من الجوع فلم يستطع اصطياد أي حيوان فذهب للقرية لعله يجد بعض الطعام ليسد به جوعه ، و هناك وجد كلبا سمين جدا و كان سعيد جدا و كان يجلس و يحرس منزل صاحبه.

فكر الذئب بالانقضاض على الكلب والتهامه ولكن الكلب كان سمين جدا وضخم ، فخاف الذئب من الانقضاض ، اقترب منه وقال له صباح الخير ايها الكلب الوسيم ، فما اروعك كلب سمين وجميل ، لابد إنك تأكل كثير جدا .

فرد الكلب بفخر قائلا : صباح الخير أيها الذئب شكرا لك ، فهل تود الطعام مثلي و الأكل الكثير و تكون بصحة جيدة ، بدل ذلك الهزال و الضعف فجسدك.

فـقال الذئب بحماس كبير ، و كيف أكون مثلك أيها الكلب السمين قل لي رد الكلب بفخر لن تفعل شيء صعب فما عليك إلا أن تطارد اللصوص و المتسللين إلى منزل سيدك و ان ترضي سيدك و تتبعه باستمرار يا صديقي و سيقدم لك كل فضلات الطعام و اللحوم و بعض المرح و لن يمنع عنك شيء .

اخذ الذئب يتخيل السعادة التي سيكون فيها بالكثير من الطعام و الشراب و اللعب و الرحة و لا احد يزعجه ياكل الكثير و الكثير من بواقي الطعام لصاحبه.

الذئب والحريه

ثم لفت انتباه الذئب عنق الكلب والتي كانت خالىة من الشعر تماما فقال الذئب ماهذا ايها الكلب فرقبتك لما هي خاليه من الشعر؟ فقال الكلب انها شيء ليس مهم ابدا فهي مكان الرباط الذي يقيدني به سيدي كما ترى امام المنزل .

قال الذئب يعني هذا بأنك لن تجري و قتما شئت فـ رد الكلب لا استطيع ذلك و لكن لا يهم أجري عندما يريد سيدي الجري إيها الذئب الهزيل و هنا عاد الذئب للخلف بسرعه و ركض مسرع و هو يقول ” لا ان الحريه شئ مهم جدا إيها الكلب السمين و لن أستبدل حريتي من أجل بواقي الطعام فـ الجوع أفضل بـكثير من الشبع مع عدم الحرية و القيد و بعدها ركض الذئب بعيد عن الكلب عائدا للغابه ليبحث عن اي طعام يسد به جوعه .

اقرا ايضا : قصص قبل النوم مضحكة

قصه القرد و السلحفاة

كان هناك قرد جميل يعيش فمملكة القرود و يتولى الحكم و لكن جاء قرد شاب و طرد القرد من الحكم و اخذ مكانه و بعدها طرده من بيت القرود للابد و ذهب القرد العجوز ليعيش على ضفة نهر فوق أحد الاشجار و اثناء اكله التين سقطت تينه كبيرة من يده فاعجبه صوت ارتطامها وسقوطها بالماء و أخذ يلقى بالمزيد من التين و هو يضحك مستمتعا بالصوت في الماء و كان في ذلك الوقت سلحفاة في الماء ، فلما وجدت التين اخذته و اكلته باستمتاع و اعتقدت السلحفاة ان القرد يفعل ذلك من اجلها و يلقي لها التين ففرحت بشدة .

ورغبت السلحفاه فمصاحبة القرد فـ خرجت إليه و صادقته فمودة و حب و لم تعد السلحفاه إلى منزلها فقلق عليها الزوج و اطفالها الصغار و عندما تذكرت اطفالها قررت العودة اشتكى الزوج زوجته لاحد اصدقائه فقال له اطلب منها قلب قرد و قل بان احد اطفالها مريض عادت السلحفاة للمنزل فوجدت الزوج حزينا و أحد اطفالها مريض ، قال الزوج بان احد الاطفال مريض ويحتاج الى قلب قرد حتى يشفى ،هكذا قال الطبيب المعالج ذلك و هنا فكرت السلحفاة فيما يقوله الزوج .

و كيف تحضر قلب قرد من اجل طفلها ، فكرت هل اغدر بصديقي القرد واقتله لاحصل على قلبه من اجل طفلي الوحيد وزوجي و لكنها فكرت بانها تعاهدت على الوفاء فقالت السلحفاة لنفسها هذا محال لن افعل و لكن ماذا عن طفلي الوحيد سيموت فقررت ان تقتل القرد و تاخذ قلبه .

السلحفاة وخداعها للقرد

تركت زوجها وطفلها المريض  فذهبت للقرد فوق الشجرة وقالت له كيف حالك ياصديقي انا ادعوك لزيارة منزلي فجزيرة الفاكهة وسوف تعجبك كثيرا ، رد القرد وفرح وذهب فوق ظهر السلحفاة في الماء ، ولما شاهدها مهمومة وحزينة جدا سالها القرد ، ا بك يا صديقتي لماذا انت حزينة ، قالت السلحفاة انا حزينة لان ابني مريض بشدة وسيموت ، ان لم اعالجه .

قال القرد وما علاجه ، قالت السلحفاة قال الطبيب ان دوائه قلب قرد ، وانا اخجل منك يا صديقي وهنا فهم القرد الحيلة وبان السلحفاة سوف تقتله من اجل قلبه، فقال لها : وهو يفكر في حيلة ينجو منها ، ولما لم تخبريني يا صديقتي السلحفاة ، قبل ان اغادر منزلي وشجرتي ، الا تعلم باننا معشر القرده اذا سافرنا نترك قلوبنا عند اهلنا او في مساكننا ، قالت السلحفاة : وأين قلبك الان ايها القرد ، قال القرد ، ان قلبي فوق الشجرة يا صديقتي ، قالت السلحفاة بفرح وهي تصدق القرد ، هيا بنا نذهب اذا لنعود به ، عاد الاثنان معا  الى الشجرة وصعد القرد متسلقا ، فصاحت السلحفاة بصوت عالي : هيا يا صديقي احضر قلبك وانزل يا صديقي ، وهنا ضحك القرد بقوة وهو يقول : هيهات يا صديقتي ، لقد خدعتني وكنت تريد قتلي وخنت صداقتي ، فخدعتك انا الاخر ، ولن نعود الى ما كنا عليه من قبل ابدا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى