وزير الأوقاف: الهجرة تعلمنا حسن الأمل والتوكل على الله
وزارة الأوقاف

كتب- مصطفى فرحات:

في رحاب مسجد السيدة زينب، احتفلت وزارة الأوقاف بالعام الهجري الجديد، وفي ذلك خالد عبدالعال محافظ القاهرة، والدكتور نظير محمد نظير، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وعدد من الأئمة والشخصيات الهامة.

وزير الأوقاف يتحدث عن الهجرة النبوية

من جنابه تقدم وزير الأوقاف، بالتهنئة إلى رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، داعيا له أن يوفقه الله ويعينه لما فيه الصلاح، كما تقدم بالتهنئة إلى الشعب المصري وكلا من الأمة العربية والإسلامية.

وأشار الدكتور محمد مختار جمعة، أن هذا الاحتفال يعج منة  ونعمة كبيرة من الله، إذ تعد هي المناسبة الأولى بعد جائحة كورونا، والتي تتزامن أيضا مع عودة صلاة الجمعة، الأمر الذي استبشر به كعلامة على رفع الله لهذا البلاء.

واعتبر وزير الأوقاف أن رحلة الهجرة كانت مليئة بالدروس والأمل، فعلى الرغم من إن المشركين تتبعوا رسول الله للحاق به، إلا أنهم لم يتمكنوا في الوصول إليه واستكمل رحلته الشريفة، خاصة عندما قال لأبي بكر في الغار: “لا تحزن إن الله معنا”.

ودعا وزير الأوقاف جموع المسلمين إلى ضرورة التحلي بالأمل وتجنب اليأس والإحباط، لأن الأمل في الله وحسن الظن به تعد علامات حسن توكل العبد على ربه، فلابد من أن يقتنع العبد على الدوام أن الله معه يسمعه ويراه.

من جانبه، كانت وزارة الأوقاف قد أصدرت قرارا بعودة صلاة الجمعة في المساجد، ابتداءًا من الجمعة القادمة، وذلك في المساجد الكبير، مع التشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *