اسلاميات

دار الإفتاء توضح حكم صيام النصف الثاني من شعبان

كتب- مصطفى فرحات:

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال حول حكم صيام النصف الثاني من شعبان، حيث أجاب على السؤال، الدكتور رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بمشيخة الازهر الشريف.

دار الإفتاء توضح حكم صيام النصف الثاني من شعبان

وأوضح عبدالرازق، أن بعض العلماء أكدوا على أنه لا يجوز، خاصة إن كان الانسان لم يصم طوال العام، حيث استدل بحديث تم نسبته إلى النبي عليه الصلاة والسلام: “إذا انتصف شعبان فلا تصوموا”، وهذا الحديث ضعيف ومنكر.

وأكد عبد الرازق، أن الأصل في ذلك، أنه من الجائز أن يصوم الإنسان في النصف الثاني من شهر شعبان يوم أو يومين، وذلك قبل انتهاء شهر شعبان أو عند دخول رمضان.

كما استدل في ذلك، بما ورد عن أبي هريرة قال: قال رسولُ الله ﷺ:” لا تقدموا رمضان بصوم يومٍ ولا يومين، إلا رجلٌ كان يصوم صومًا فليصُمْه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى