طب

اضرار الثوم على الريق

اضرار الثوم على الريق

في الواقع، لا يوجد دراسات أثبتت ضرر تناول الثوم على معدة فارغة، ومع ذلك فمن الأفضل عدم تناوله على معدة فارغة في الصباح لتجنب رائحة الفم الكريهة ولتأثيره السلبي على المعدة، وسنعرض لكم في هذا المقال اضرار الثوم على الريق، وذلك على موقع صدى القاهرة .

الأضرار العامة للثوم

ارتجاع المريء :

  • يمكن أن يتسبب تناول الثوم في ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء مما قد يسبب عدم الراحة.
  • وعلى الرغم من أنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية ، فمن المستحسن عدم تناول الثوم للمرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء.
  • بالإضافة إلى أن تناول الثوم يمكن أن يسبب العديد من الآثار الجانبية ، فإنه يمكن أن يسبب أيضًا تهيج وحرقة في الجدار الداخلي للمريء مثل اضطراب المعدة والغثيان وحرقة المعدة ورائحة الفم الكريهة، ويعتبر ذلك من اضرار الثوم على الريق .

حساسية الثوم:

يمكن أن يسبب تناول الثوم ردود فعل تحسسية لدى كثير من الناس، حيث يهاجم جهاز المناعة الثوم وينتج أجسامًا مضادة له، لأنه يظن أنه ضار ، وبمجرد حدوث ذلك يجب إيقافه نهائيا، ورغم أن هذه الحساسية نادرة جدا إلا أنه لا يزال هناك بعض الأشخاص الذين قد يكون لديهم حساسية من الثوم سواء كان نيئا أو مطبوخا ، ومن أعراض الحساسية مايلي:

  • التهاب الجلد وحكة الأنف والعينين وضيق التنفس والغثيان والإسهال واضطراب المعدة .
  • تقليل السكر في الدم.
  • لا يخفض الثوم مستويات السكر في الدم فحسب ، بل يتسبب أيضًا في انخفاض حاد في ضغط الدم لدى مرضى انخفاض ضغط الدم.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يخططون للخضوع لعملية جراحية ، يمكن أن يتسبب تناول الثوم في حدوث نزيف أثناء الجراحة أو بعدها ، لذلك ينصح الأطباء بالتوقف عن تناول الثوم عالأقل قبل أسبوعين من الجراحة .

أضرار الثوم في المعدة

  • على الرغم من أن الثوم له فوائد صحية كبيرة ، إلا أن الاستهلاك المفرط للثوم يمكن أن يسبب اضطرابات في المعدة، وتشكيل القرحة.
  • وأمراض الجهاز العظمي مثل عسر الهضم والإمساك والذي يؤدي بدوره إلى الطفح الجلدي وارتفاع درجات الحرارة والصداع والتهابات خطيرة في جدار المعدة.
  • نوصي الأشخاص الذين يعانون من أمراض المعدة والجهاز الهضمي باستخدام الثوم الطبي أو الثوم المطبوخ لإزالة المواد المهيجة التي تؤدي إلى تفاقم هذه الأمراض

قد لا تقتصر مخاطر الثوم والكميات الكبيرة من الثوم الصالح للأكل على المخاطر المذكورة أعلاه ، لذلك قد تواجه التأثيرات التالية:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • رائحة الجسم الكريهة.
  • الغثيان والتعب.
  • صداع الراس.
  • التعرق.
  • نقص في سكر الدم.
  • يعاني بعض الأشخاص من حروق كيميائية في الفم أو ورم دموي في الكلى أو تفاعلات تحسسية مهددة للحياة عند تناول كمية كبيرة من هذه الثوم ، ويمكن أن تكون هذه الأعراض خطيرة في بعض الحالات ، لذلك سواء كنت تتناول الثوم أو غيره من الأطعمة ، فأنت بحاجة إلى التحكم في طعامك ، واستشر طبيبك دائمًا لمعرفة أيهما يناسبك.

ماهي فوائد الثوم

للثوم فوائد عديدة ، منها مايلي:

  • تقوية جهاز المناعة والوقاية من السرطان، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تمنع انتشار الخلايا السرطانية.
  • يمكنه مقاومة البكتيريا والفيروسات ، والقضاء على الديدان والطفيليات المعوية ، وكذلك القضاء على أمراض الجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا ونزلات البرد والسعال.
  • يساعد في الوقاية من السكتة الدماغية وتصلب القلب والشرايين ، تمدد الأوعية الدموية ، تمنع الثرومبوكسين الذي يشكل تراكم الصفائح الدموية ، يمنع ارتفاع ضغط الدم ، وينظم ضربات القلب عن طريق تحفيز إفرازه الادينوسين، وتقليل الكوليسترول الضار بالجسم.
  • محاربة الأمراض المعدية، وذلك لاحتوائه على مادة الأليسين القادرة على مقاومة الإنزيمات البكتيرية ، لذلك يمكن أيضًا استخدام الثوم كعلاج فعال للطفيليات التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • يحارب الملاريا ويعالج الجروح والحروق ويعالج الروماتيزم ويزيل السموم.
  • يمكن القضاء على حب الشباب والبقع الداكنة عن طريق وضع الثوم المطبوخ مباشرة على الجلد، لأنه يساعد على قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب ، ويحسن صحة البشرة ويمنحها النظارة والقوة.
  • يعالج أمراض الكلى ويقضي على حصوات المسالك البولية لأنه يزيد من تأثير مدر للبول.

الجرعة الموصى بها من الثوم

حتى الآن ، لا يوجد حد أقصى لاستهلاك الثوم ، لكن هذا لا يعني أنه يمكنك تناول أي كمية من الثوم دون أي آثار جانبية ، لأن بعض الدراسات تشير إلى أنه يمكن استخدام كمية معينة من الثوم ، وأوصت بالتالي:

  •  تناول 2-5 جرام من الثوم الطازج كل يوم.
  •  600 مجم – 1200 مجم من مستخلص الثوم المعتق.
  • بالنسبة للثوم المجفف أو المجمد ينصح بتناوله 3 مرات، و لكل 400 مجم في اليوم ، تحتوي كل منها على 0.6٪ الألين أو 1.3٪ الأليسين، و بالطبع قبل تناول كميات كبيرة من الثوم يجب استشارة الطبيب لتحديد ما يناسبك .

أضرار الثوم على العين

  • على الرغم من أن الثوم غذاء صحي، إلا أنه يمكن أن يسبب ضعف البصر، حيث يقال إن الأشخاص الذين يحبون تناول الثوم سيعانون من ضعف البصر وفقدان الذاكرة بحلول سن الخمسين، لهذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر تجنب تناول الثوم .
  • تناول المزيد من الثوم يمكن أن يلحق الضرر بالكبد والعينين ، وخاصة أولئك الذين يعانون من أمراض العيون. 

اقرأ أيضا: علاج نهائي للجيوب الأنفية

اضرار الثوم عند الحامل

  • تعتبر إضافة الثوم إلى الطعام أثناء الطهي طريقة آمنة لا تؤثر على المرأة الحامل، ولكن إذا استخدمت المرأة الحامل الثوم الزائد فقد تعاني من العديد من الآثار الجانبية، مثل النزيف أثناء الولادة، والتي قد تسبب عواقب وخيمة إذا تم حدوث النزيف عن أثناء الجراحة.
  • لذلك يجب أن يقتصر تناوله ما بين 2 إلى 4 فصوص ، ويجب الحرص على عدم تناول الثوم قبل الولادة أو بعدها مباشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى