أخبار مصرطب

علاج نهائي للجيوب الأنفية

علاج نهائي للجيوب الأنفية

يبحث عنه الكثير من الأشخاص عن علاج نهائي للجيوب الأنفية، حيث أن التهابات الجيوب الأنفية تعتبر من الأمراض المزعجة، التي تصيب المجرى التنفسي نتيجة لتراكم الإفرازات المخاطية، فدعونا نتعرف سوياً من خلال هذا المقال على موقع صدى القاهرة ، على علاج نهائي للجيوب الأنفية وأسباب الإصابة به والأعراض التي تصاحب هذا الالتهاب.

التهاب الجيوب الأنفية

  • هو التهاب يصيب تجويف الجيوب التي تتواجد في منطقة الرأس قرب الأنف، والتي يبطنها أغشية مخاطية مشابهة للموجودة بتجويف الأنف.
  • وهذه الأغشية هي التي تكون مسؤولة عن إنتاج البلغم المسئول عن ترطيب الأنف من الداخل، ومكافحة أي فيروسات أو جراثيم قد تدخل إلى الجسم من خلال فتحتي الأنف من الهواء الخارجي.
  • كما تجدر الإشارة إلى أن فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية تزيد في فصل الشتاء، وبالتالي فإن هذا الأمر ينتج عنه أعراض مزعجة من الصعب تحملها في كثير من الأحيان.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من الأعراض والعلامات لدى مرضى التهاب الجيوب الأنفية ، وتختلف هذه الأعراض من حالة إلى أخرى حسب نوع الالتهاب وشدته ، ولكن بالنسبة للعديد من مرضى الجيوب الأنفية تكون الأعراض الشائعة كما يلي: –

  • تكون إفرازات الأنف سميكة أو مخاطية أو صفراء أو خضراء.
  • انسداد الأنف وفقدان وظائف الجهاز التنفسي.
  • يعد ضعف حاسة الشم والتذوق من الأعراض الشائعة لدى مرضى التهاب الجيوب الأنفية.
  • الشعور بألم شديد في الجيوب الأنفية.
  • يعاني مرضى التهاب الجيوب الأنفية من آلام شديدة في الأذن.
  • سعال
  • التهاب الحلق وصعوبة البلع.
  • ألم وضغط في منطقة الوجه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم قد يسبب الحمى.
  • الشعور بالصداع.
  • يعاني مرضى التهاب الجيوب الأنفية من ألم شديد في الفكين والأسنان.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • التعب والإرهاق والضعف العام.
  • ملاحظة التورم حول العينين والجبهة والخدين ، فهذه من أبرز أعراض التهاب الجيوب الأنفية.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه إذا استمرت هذه الأعراض لمدة 12 أسبوعًا أو أكثر دون أي تحسن في الحالة ، فهذا يعني أن الشخص مصاب بالتهاب الجيوب الانفية المزمن، ويجب متابعة الطبيب باستمرار.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

إذا لم يتمكن مرضى الجيوب الانفية من تشخيص حالتهم في الوقت المناسب وتلقي العلاج المناسب ، فسيواجهون مضاعفات صحية خطيرة ، وهذه المضاعفات هي كما يلي: –

  • المضاعفات الموضعية ، بما في ذلك التهاب العظم.
  • مضاعفات الدماغ ، وتشمل هذه المضاعفات الخراج فوق الجافية ، والخراج تحت الجافية وخراج الدماغ.

تشخيص التهاب الجيوب الانفية

  • عند تشخيص التهاب الجيوب الأنفية ، يعتمد الأخصائي على معرفة التاريخ العائلي للمريض ، ونتائج الفحص البدني والفحص بالأشعة السينية .
  • وإجراء تصوير مقطعي محوسب للجيوب الأنفية لأنه يمكن أن يوفر صورًا تفصيلية لجميع الجيوب والأنف ودرجة الإصابة بها.

العلاج النهائي لالتهاب الجيوب الانفية

  • التهاب الجيوب الانفية هو أحد الأمراض التي يمكن علاجها بشكل دائم في كثير من الحالات، ولكن مدة العلاج وفعاليته تعتمد على نوع وشدة وسبب الإصابة، وإذا كان سبب الإصابة هو البكتيريا فيمكن استخدام المضادات الحيوية التي قد تعتبر في بعض الحالات علاج نهائي للجيوب الأنفية .
  • إذا لم يكن سبب الإصابة بكتيريا ، فلا يتم استخدام المضادات الحيوية، ولكن يمكن استخدام الأدوية المضادة للحساسية، لذلك من الضروري التوجه إلى أخصائي لتحديد السبب الرئيسي للالتهاب وتحديد نوع علاج نهائي للجيوب الانفية .

 علاج الجيوب الأنفية طبياً

يمكن استخدام العديد من الطرق لعلاج التهاب الجيوب الأنفية ، وهذه الطرق هي علاجات طبية أو طبيعية ، بعد أن قام المختصون بتشخيص حالة المريض وفهم الأسباب الرئيسية للالتهاب ، قاموا بصرف أنواع معينة من الأدوية قد تساهم في علاج نهائي للجيوب الأنفية ، ومن أهمها ما يلي:

مضاد حيوي:

  • المضادات الحيوية هي إحدى الطرق الشائعة لعلاج الجيوب الأنفية ، ولكن نظرًا لمحدودية تدفق الدم إلى منطقة الجيوب الأنفية ، يجب استخدامها لمدة 3 إلى 28 يومًا.
  • لذلك فإن فترة العلاج طويلة نسبيًا حتى يظهر تأثيرها ، وفي حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن يجب أن يتلقى المريض علاجًا خاصًا بالمضادات الحيوية على المدى الطويل.
  • وتجدر الإشارة إلى أن المضادات الحيوية لا تستخدم للتخفيف من أعراض الجيوب الأنفية ، ولكن لمهاجمة وقتل البكتيريا المسببة للالتهابات ، لذلك يتم وصفها للمرضى مع الأدوية الأخرى التي يمكن أن تقلل من حدة الأعراض.

الستيرويدات القشرية:
تساعد هذه الأدوية في تقليل الالتهاب في تجويف الأنف عن طريق تقليل التورم في التجويف الأنفي وبالتالي التسهيل من مرور البلغم إلى الخارج ، وتأتي الستيرويدات القشرية في الأنواع التالية: –

  • تساعد الستيرويدات القشرية على طرد البلغم بسرعة وتعزيز التنفس
  • الستيرويدات القشرية عن طريق الفم لها تأثيرات مشابهة للتأثيرات السابقة ، ولكن في بعض الحالات ، قد تسبب آثارًا جانبية أكثر خطورة.

اقرأ أيضا: علاج ضيق التنفس بالعسل

علاجات أخرى للجيوب الانفية

  • مضادات الاحتقان:
    يوصف هذا الدواء لتخفيف احتقان الأنف المصاحب لالتهاب الجيوب الأنفية ، وهناك عدة أشكال من مزيلات الاحتقان، بما في ذلك بخاخات الأنف وحبوب منع الحمل، ومع ذلك عند تناول مثل هذه الأدوية، يجب اتباع تعليمات الطبيب بدقة ، لأن استخدامها لأكثر من 3 أيام قد يسبب زيادة في الاحتقان.
  • أدوية الحساسية:
    هذا الدواء فعال في علاج التهاب الجيوب الأنفية الناجم عن الحساسية ، بما في ذلك مضادات الهيستامين.
  • محلول ملح:
    يساعد هذا النوع من المحاليل بشكل كبير على إذابة المخاط وتنظيف إفرازات البلغم المتراكمة في الجهاز التنفسي.
  • المسكنات:
    عادة ، يصف الأخصائيون مسكنات للألم بشكل منتظم لمرضى التهاب الجيوب الأنفية لتخفيف أي ألم أو صداع متعلق بالالتهاب.
  • الجراحة:
    إذا لم تكن العلاجات المذكورة أعلاه فعالة ، في بعض الأحيان يقوم المتخصصون بإجراء الجراحة لمرضى الجيوب الأنفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى