أمين لجنة الفتوى يوضح جزاء من يصبر على إساءة والديه

كبت- مصطفى فرحات:

يواجه الكثير من الناس، مشكلة الخلاف الدائم مع الوالدين، بسبب اختلاف وجهات النظر أحيانا، وفي طريقة التعامل التي تشهد عنفا من جانب الوالدين أحيانا أخرى.

فقد ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال من شخص يسألهم عن كيفية التعامل مع والده الذي لا يهدأ أبدا، وتثور ثورته ويغضب لأقل الأشياء، فيما رد عليه أمين لحنة الفتوى الشيخ أحمد وسام، أنه يجب عليه أن يطيعه مهما كانت الظروف، وأن يصبر على غضبه، وسيكون الأجر عظيم لع عند الله”.

واستدل أمين لجنة الفتوى في هذا الباب، بما ورد عن رب العزة حينما قال: “وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا”.

وقال الشيخ أحمد وسام، أن الإنسان لو صبر على والديه والتزم طاعتهما سيكون له عظيم الجزاء عند الله، حيث يرفع الله درجته يقول القيامة، ويقول له هذا بصبرك على والدك وبرك له رغم إساءته لك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *