الجيش المالي يقود حركة تمرد على الحكم ويعتقل عددا من الوزراء

كتب- مصطفى فرحات:

صرحت وسائل إعلامية عالمية، عن وقوع تمرد في صفوف الجيش المالي، في ثكنة تقع بالقرب من العاصمة باماكو، حيث تم اعتقال كل من وزير الخارجية والمالية ورئيس البرلمان المالي.

وقال تلك الوسائل، إنه سُمع دوي إطلاق نار كثيف قرب تلك الثكنة العسكرية، كما تم محاصرة العاصمة لمنع حدوث أي تمرد آخر.

ونقلت رويترز عن سفارة النرويج في مالي، إنه بالفعل قامت وحدات من الجيش بالتمرد قرب العاصمة، وتم إخطار السفارة بذلك، كما دعت مواطنيها الموجودين على الأراضي المالية، ضرورة توخي الحذر وأخذ الحيطة والحذر، إلى أن يتضح الموقف بالكامل.

وفي وقت سابق دعت قوى المعارضة في مالي، إلى احتجاجات على نطاق واسع، حيث طالبت بضرورة استقالة الرئيس الحالي إبراهيم بو بكر كيتا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *