صحة و جمال

العلماء يزفون بشرى سارة بشأن كورونا

كتب- مصطفى فرحات:

قال بعض العلماء عبر إحدى الدراسات المنسورة حديثًا، إن هناك إمكانية لوجود مناعة دائمة لدى الأشخاص، لمقاومة فيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب ما تم رصده على مدار الشهور الماضية من ظهور الفيروس، ومتابعة الأجسام المناعية التي يصدرها الجسم للتعامل مع الفيروس، الأمر الذي يرسل علامات مشجعة على هذا الأمر.

ويوضح التقرير أن تلك الأجسام المناعية، لا تتكون لدى جميع بفيروس كورونا، وإنما تتكون لدى من ظهرت عليهم أعراض خفيفة، والسبب في ذلك أن الخلايا البائية والتائية لديهم، قادرة على التعرف على الفيروس بشكل أسرع، وقد يستمر وجود تلك الأجسام في أجساد الأشخاص لمدة أطول مما كان متوقع لها.

من جانيه تقول إحدى خبراء المناعة في جامعة واشطن، أن الهدف في الوقت الحالي أن نعزز من وجود تلك الأجسام داخل المصابين بفيروس كورونا، والتي تتعرف بطريقة سريعة على الأعراض وتقاومها، وتكوين أجسام مناعية بصورة كاملة، موضحة أن تلك النظرية أمر يدعو الجميع إلى التفاؤل في طريق مقاومة فيروس كورونا المستجد، كذلك التأكيد على ظاهرة مناعة القطيع التي نادى بها الكثيرون في بداية الأزمة.

وفي السياق ذاته تقول باحثة في جامعة أريزونا، أن المناعة في أجسام هؤلاء المصابين تعمل كما هو مفترض لها أن تعمل، الأمر الذي لا يجزم بصحة تلك النظرية، وتطلب أن يتم تأكيد تلك الدراسة بمزيد من البحث والدراسة، مشيرة إلى الإصابة بالفيروس مرة واحدة لا يحمي من الإصابة مرة أخرى، حيث لم تجزم دراسة بعدم وجود هذا الأمر.

دعاء للمريض بالشفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى