طرق بسيطة لتخليص الفم من رائحة الثوم بعد تناوله

كتب- مصطفى فرحات:

ينتج عن تناول الثوم، بعض المواد الكيمائية التي تسبب روائح كريهة للفم، الأمر الذي من الممكن أن ينتج عنه إزعاج للبعض، نتيجة عدم التخلص منه بسهولة.

لذا نصح أحد الخبراء، بتجريب تلك الطرق، في التعامل مع رائحة الفم الكريهة بعد تناول الثوم، بعضها يمكن استعماله دون أن يستخدم الأشخاص فرشاة الأسنان الخاصة بهم، نظرا لأن بعض الأشخاص قد يشعرون بالخجل في تلك الحالة، وقد يشعر بعض الأشخاص بالغثيان بمجرد شمها.

وقدم هذا الخبير طريقتين قد لا يحتاج معهما أكلو الثوم أن يستخدموا فرشاة الأسنان، نظرا لأنه أمر مرهق في بعض الأحيان.

نصح الخبير، بالطريقة الأولى، وهي تناول تفاحة، بعد تناول وجبة بها ثوم، نظرا لأن تلك الفاكهة مليئة بالفيتامينات والأحماض التي تغير على الفور رائحة الثوم، وبالتالي تناولها لها منافعه من أكثر من ناحية.

أما الطريقة الثانية، التي أشاد بها فهي مضغ وتناول أوراق الشاي الجافة والرطبة، وهي خطوة بسيطة لكنها قادرة على إزالة تلك الرائحة من الفم على الفور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *