خميرة البيرة للبشرة الدهنية | فوائدها وكيفية استخدامها

فوائد الخميرة البيرة للبشرة الدهنية وحب الشباب

مما لا يخفى علينا جميعًا استخدامات خميرة البيرة العديدة في المطبخ لصناعة أشهى المخبوزات، ولكن استخدامات وفوائد خميرة البيرة للبشرة الدهنية المميزة هو ما قد تجهله الكثيرات.

لاتتعجبي.. فخميرة البيرة ليست للطبخ فقط، ولكنها ذات تأثير ساحر على صحتكِ وجمالكِ ولا سيما صحة بشرتكِ، حيث تمتلك البشرة الدهنية طبيعة وسمات مميزة لها، لذا تحتاج إلى نوع خاص من العناية المعتمدة على بعض المركبات القوية وعلى رأسها خميرة البيرة، وهذا ما سنتناوله في المقال التالي عبر صدي القاهرة بشيء من التفصيل لاحقًا.

نبذة عن البشرة الدهنية وطرق العناية بها

لذلك النوع من البشرة طبيعة خاصة وسمات مميزة تبدأ من المسام الواسعة التي تفرز الكثير من الدهون، أو ما يطلق عليه الزهم، مما يكسو الوجه بلمعان وطبقة دهنية كثيفة غير محببة تزداد بصورة مبالغ فيها مع ارتفاع درجات الحرارة، مرورًا بالأتربة والملوثات التي تعلق بهذه الدهون مما يجعلها أكثر عرضة للبكتيريا والتلوث، فينتج عنها حب الشباب والرؤوس السوداء المزعجة.

طريقة العناية بها

تحتاج البشرة الدهنية إلى طرق عناية خاصة، وذلك للتخلص من تلك المشاكل المؤرقة للكثير من الباحثات عن الجاذبية والجمال، تبدأ تلك العملية أولاً باختيار نوع مناسب من الغسول؛ سواء الطبيعي أو الصناعي، على أن يتركب من عناصر ومواد طبيعية قدر الإمكان، مع الحرص على الترطيب الدائم للبشرة، وذلك على عكس الشائع عنها، حيث تحتاج إلى مرطبات خفيفة مخصصة لهذا النوع من البشرة، ولحل مشكلة المسامات الواسعة والمميزة للبشرة الدهنية نلجأ إلى نوع طبيعي من التونر القابض للمسام، والذي يعد أبرز فوائد الخميرة البيرة للبشرة الدهنية.

الخميرة البيرة للبشرة الدهنية

فطر الخميرة أو خميرة الخبز (Brewer’s yeast) تنتمي إلى مملكة الفطريات النافعة وحيدة الخلية، وتنتج عن تخمر حشيشة الدينار لصناعة البيرة، والتي سُميت على اسمها، وتباع في صورة أقراص لينة طازجة تتكون من خلايا حية من الخميرة، لذا يفضل حفظها في درجة حرارة منخفضة للحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة، وقد ظهرت العديد من الدراسات والتجارب التي أثبتت فاعلية استخدام خميرة البيرة للبشرة الدهنية وتحسن حالتها لدى عدد كبير من الخاضعين لتلك التجارب.

كما تعتبر خميرة البيرة من المواد الغذائية الهامة والغنية بالعديد من الاحتياجات الضرورية لصحة الجسم بوجهٕ عام، والجوانب الجمالية بوجهٕ خاص، حيث تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات وما يقارب 14 معدن من أهم المعادن لصحة الجسم، مثل المغنيسيوم والسلينيوم والحديد والزنك، بالإضافة إلى كمية كبيرة من الفيتامينات والأحماض الأمينية المتنوعة مثل حمض النكليك، مما يعود على البشرة بالعديد من الفوائد والمزايا والتي سنذكرها بنوع من التفصيل في السطور التالية.

فوائد الخميرة البيرة للبشرة الدهنية

للخميره فوائد كثيرة ،من أهم تلك الفوائد التي تحلم بها كل امرأة أنيقة تبحث عن الجمال والجاذبية:

غلق المسامات الواسعة بالبشرة الدهنية

غلق المسامات الواسعة بالبشرة الدهنية

تعمل الخميرة على القضاء على السبب الأساسي للعديد من مشكلات البشرة الدهنية المعروفة، وهي المسامات الواسعة وما ينتج عنها من إفرازات دهنية يصاحبها ظهور الحبوب والتجاعيد المزعجة، لذا يُنصح بالدهانات الموضعية والماسكات الطبيعية المحتوية على خميرة البيرة لتأثيرها الممتاز كقابض للمسام، كما ترفع من معدل إنتاج البشرة للكولاجين الطبيعي المسؤول على حيوية البشرة ومرونتها.

الحصول على بشرة مشدودة خالية من التجاعيد

الخميرة البيرة من أغنى المواد الغذائية بالفيتامينات الهامة والمتنوعة وعلى رأسها فيتامين B5، والذي يعمل بشكل فعال في استعادة البشرة شبابها ونشاطها، كما أنها تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تخلص البشرة من التجاعيد وعلامات التقدم بالسن لدى النساء.

بشرة نقية ونظيفة متجددة

تحلم الكثيرات بتلك البشرة وتدفع في مقابلها الكثير من المال والجهد، ولكن مع علاجات الخميرة البيرة للبشرة الدهنية فلا حاجة لهذا الأمر بعد الآن، حيث تحتوي الخميرة على نسبة كبيرة من فيتامين B وC، ولهم يرجع الفضل في قدرتها الكبيرة على تجديد خلايا البشرة وتقشيرها، مما ينقيها من الكثير من البكتيريا والخلايا الميتة المتراكمة عليها، مما يضفي على البشرة إطلالة ساحرة ونضرة.

محاربة حب الشباب المزعج

يرتبط ظهور ذلك العرض المزعج عادةً بمرحلة المراهقة، ولكنه يمتد للأسف مع ذوات البشرة الدهنية لفترات أطول، وذلك لمسامها الواسعة ودهونها الزائدة، والتي تشكل عامل قوي لجذب الكثير من الأتربة والميكروبات للبشرة وتراكمها عليها، مما يؤدي لانسداد المسام وظهور الحبوب عليها، وما ينتج عنها من ندوب وآثار تشوه مظهر البشرة، الأمر الذي يترتب عليه فقدان الثقة بالنفس والحالة النفسية السيئة المصاحبة لهذا النوع من مشكلات البشرة الدهنية.

مقشر وموحد للون البشرة

من الجدير بالذكر وجود فائدة جمالية رائعة للخميرة يحبها الكثير من النساء، ألا وهي تسمين الوجه، والذي ينتج عن احتوائها على العديد من الفيتامينات والمركبات الغذائية الهامة؛ ومنها الريبوفلافين والبيوتين والثيامين، بالإضافة إلى عدد من المعادن الضرورية، خاصةً عند إضافة العسل الأبيض النقي إليها واستخدامها كقناع مقشر للوجه بجانب كريمات التقشير للبشرة الدهنية.

صور الحصول على فوائد الخميرة البيرة

هناك العديد من الصور التي يمكن الحصول منها على الخميرة البيرة والتمتع بكل فوائدها الرائعة؛ ومنها:

المكملات الغذائية

تتوفر حبوب الخميرة في الصيدليات والتي تستخدم كمكملات غذائية للحصول على فوائد الخميرة البيرة للبشرة الدهنية والصحة العامة للجسم، ولكن يجب الحرص عند استخدامها وضرورة الرجوع للطبيب المختص قبل البدء في تناولها لتحديد الجرعة المناسبة؛ حيث أن لكل حالة ومدى ملائمتها للعلاج حسب المشكلة الموجودة، وتفادي الآثار الجانبية التي قد تنتج عنها، مثل الشعور بالانتفاخ أو حساسية الجسم منها؛ سواء كانت في صورة حكة واحمرار البشرة.

ماسك خميرة البيرة للبشرة الدهنية

تتعدد وتتنوع الخلطات المستخدمة للحصول على فوائد الخميرة البيرة للبشرة الدهنية، وتزداد قيمتها بحسب المواد الطبيعية المضافة لها، والتي نذكر منها:

ماسك الخميرة والنشا

للحصول على أحد أهم فوائد الخميرة البيرة للبشرة الدهنية وهي القضاء على الرؤوس السوداء وآثارها يتم تطبيق هذا القناع الفعال والذي يتكون من:

  • ملعقة من خميرة البيرة.
  • ملعقة من زيت الزيتون.
  • ملعقة من الزبادي.
  • ملعقة من النشا.

بعد الخلط الجيد لهذه المكونات، يتم توزيعها على الوجه بالكامل وتترك لمدة ربع ساعة، ومن ثم غسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر للحصول على بشرة نقية نضرة وجذابة.

ماسك التنظيف العميق للبشرة

ماسك التنظيف العميق للبشرة

للحصول على جلسة تنظيف للبشرة بطريقة طبيعية تقضي على كافة التراكمات الموجودة عليها والمتسببة في الكثير من المشكلات المرتبطة بذلك النوع من البشرة يتم استخدام قناع خميرة البيرة للبشرة الدهنية؛ والذي يتكون من مقدار مناسب من الخميرة، بالإضافة إلى كمية من الماء للحصول على خليط كريمي يسهل توزيعه على البشرة، ويترك لمدة 15 دقيقة لتتشرب البشرة وتتفاعل معه، ونقوم بعدها باستخدام الماء الدافئ للتخلص منه، والحصول على بشرة نظيفة منتعشة.

ماسك الخميرة لمحاربة التجاعيد

واحدة من أهم فوائد خميرة البيرة للبشرة الدهنية، ألا وهي السيطرة على علامات التقدم بالعمر وأولها التجاعيد المزعجة،  والتي تُضفي على المرأة عمرًا فوق عمرها، لذا تكرهها النساء وتطمح في التخلص منها بكافة الطرق، ويعد ماسك الخميرة من أفضل تلك الطرق، حيث يتكون هذا الماسك من:

  • ملعقتين من الخميرة البيرة.
  • ملعقتين من الزبادي.
  • ملعقتين من ماء الورد.

تخلط مكونات هذا الماسك جيدًا للحصول على مزيج كريمي متجانس، ثم يوزع بعدها على البشرة لمدة 30 دقيقة، ليتم بعدها غسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر، على أن يكرر هذا الماسك بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً للوصول إلى النتيجة المرغوب بها.

ماسك الخميرة البيرة لتفتيح لون البشرة

لبشرة أفتح خالية من التصبغات والبقع الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس يرجى تطبيق هذا الماسك الممتاز أسبوعياً؛ حيث يتكون من:

  • مقدار متساوي من الخميرة البيرة والزبادي.
  • القليل من زيت جوز الهند.

يمزج الخليط جيدًا، ثم يوزع على الوجه برفق مع التدليك اللطيف في حركات دائرية، وتركه لمدة 30 دقيقة كاملة، ليتم بعدها غسل الوجه بالماء الدافىء.

التطبيق الصحيح ماسك الخميرة الطبيعي

  • غسل وتنظيف البشرة جيدًا قبل تطبيق أياً من ماسكات خميرة البيرة للبشرة الدهنية.
  • تجفيف البشرة قبل وبعد الماسك باستخدام منشفة قطنية نظيفة، على أن يتم ذلك برفق وعدم التعامل معها بعنف.
  • الحرص على الحصول على المواد المضافة للماسك من أماكن موثوق بها، لضمان جودتها وتكون طبيعية وطازجة لعدم الإضرار بالبشرة.
  • عدم التسرع والانتظام على مثل هذه الوصفات الطبيعية هو سر الوصول لأفضل النتائج المرجوة.
  • اختبار الماسك في مساحة صغيرة من البشرة أولاً للتأكد من عدم حساسية البشرة الدهنية لأحد مكوناته.
  • الدقة في إضافة مكونات الماسك بالمقادير المحددة للحصول على نتائجه كاملة.
  • استشارة الطبيب المختص قبل استخدام المكملات الغذائية المعتمدة على الخميرة، لتفادي التعرض لأي مخاطر قد تنتج عنها.
  • تجنب تعريض خميرة البيرة لدرجات الحرارة المرتفعة، لتحتفظ بخواصها وفوائدها أكبر وقت ممكن.
  • عدم تناول مكملات الخميرة الغذائية عند تناول بعض الأدوية؛ مثل علاجات الفطريات والاكتئاب.
  • يُنصح بتجنب تناول حبوب خميرة البيرة أثناء الحمل والرضاعة، حيث لم يثبت مدى أمانها في تلك الفترة الحساسة.

الفوائد الصحية العامة لخميرة البيرة

الفوائد الصحية العامة لخميرة البيرة

  • رفع كفاءة الجهاز الهضمي وأعضائه المختلفة.
  • تعزيز وتقوية جهاز المناعة بالجسم.
  • علاج العديد من الاضطرابات الهضمية مثل الإسهال، والتهابات القولون.
  • تحسين حالة الشعر وعلاج العديد من مشكلاته.
  • السيطرة على معدل السكر بالدم لاحتوائها على مادة الكروم.
  • خفض معدل الكوليسترول الضار بالدم.
  • علاج الكثير من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والتوتر.

في نهاية حديثنا، فإن الطبيعة من حولنا عامرة بالكثير والكثير من العناصر والمركبات المفيدة التي ينعكس تأثيرها الإيجابي على صحتنا النفسية والعضوية والتجميلية أيضًا، ويظهر هذا بشكل كبير عند الحديث عن استخدامات خميرة البيرة للبشرة الدهنية وغيرها من أنواع البشرة كجانب أساسي من جوانب الجمال والجاذبية، حيث تعكس البشرة الصحية النضرة حالة الجسم النفسية والمزاجية والفسيولوجية بشكلٕ كبير، لذا كانت خميرة البيرة هي الحل الأمثل لتحقيق حلم كل امرأة تحلم بالتخلص من كافة مشكلات البشرة عامةً، الدهنية منها خاصةً.

المصادر:

إستيمت

إستايل أستوري

تايمز أوفيندا

التعليقات متوقفه