مفتي الجمهورية: هذا ما يجعل القلب سليما مطمئنا

كتب- مصطفى فرحات:

خلال أحوار أجراه الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، على قناة صدى البلد، قال فيه إن ترك الذنوب والمعاضي، له أثره على القلب، لما يجبل عليه النفس من جميل المحامد والطباع، كما أنه يجعل القلب سليما مطمئنا.

مفتي الجمهورية: هذا ما يجعل القلب سليما مطمئنا

ويضيف الدكتور شوقي علام، أن المسلم يجب أن يحرص على ألا يجده الله متلبسا بالمعاصي، لأن الله سبحانه وتعالى قال قي قرآنه الكريم: “ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن”، يعني الله بها المحرمات والكبائر التي نهى عن الوقوع فيها، أو القرب منها.

مفتي الجمهورية: هذا ما يجعل القلب سليما مطمئنا

ويشير مفتي الديار المصرية، إلى أن سلامة القلب له أثر كبير على الإنسان في الدنيا قبل الآخرة، حيث يهنأ صاحبها بالرضا والسكينة في الدنيا، ويفوز برضوان الله يوم القيامة، موضحا أن سلامة القلب مهمة وتعني التخلي عن كافة ما يغضب الله.

وفي السياق ذاته يقول المفتي، أن السبيل في الوصول بالقلب إلى تلك المنزلة هي التحلي بالأخلاق والإيمان، وأن التدين الرشيد أساسه القلب وإطاعة الجوارح، ولا يقف عند حدود الشكلبات والمظاهر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *