تفاصيل الخلاف بين شركة إيبك للألعاب ومتجري أبل وجوجل

كتب- مصطفى فرحات:

تقدمت شركة إيبك للألعاب، بدعوى قضائية ضد كل من شركتي أبل وجوجل، بعد أن قامت كلا الشركتين بحذف اللعبة التي تقوم الشركة برعايتها، والتي تسمى بـ”فورتنايت”، من متجريهما الإلكتروني بعد أن نشب خلاف مادي بينهما.

وأصدرت شركة إيبك للألعاب، بينانا أوضحت فيه أن الهدف من الدعوى التي أقامتها ليس الحصول على عائد مادي من أبل أو جوجل، ولكنها تريد الحصول على دعوى قضائية تضمن بها تغيير الطريقة التي تدير بها شركات التكنولوجيا متاجر التطبيقات التي تستحوذ عليها.

ويرجع السبب في قيام كل من أبل وجوجل بحذف اللعبة من متجريهما، بعد أن قامت شركة إيبك للألعاب بتفعيل خاصية تسمح بالشراء داخل اللعبة بعد تنصيبها، الأمر الذي يرحم بشكل مباشر كل من أبل وجوجل من نسبة الأرباح عن كل عملية شراء.

من جانبه تصل النسبة التي تحصل عليها الشركتان نحو 30% من بيع اللعبة عبر المتجرين، لكن من ناحية أخرى ترى إيبك للألعاب أن تلك النسبة عالية وترغب في تخفيضها أو حرمان كلا الشركتين من الحصول عليها.

وترى أبل أن ما قامت بها شركة إيبك للألعاب يعد انتهاكا صريحا لإرشادات متجر الألعاب، وكان هذا هو موقف جوجل أيضا لكن قرارها كان مرنا في إبدائها الاستعداد للتعامل مع إيبك للألعاب مرة أخرى إذا أرادت ذلك، وهو ما أكده دان جاكسون المتحدث باسم جوجل.

ومن الجدير بالذكر ان فورتنايت عبارة عن لعبة تحاكي المعارك الميدانية، وتحظى بشعبية كبيرة عالميا منذ أن تم إطلاقها عام 2017، وقام نحو 2 مليون شخص بتحميلها الشهر الماضي فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *