تأجيل التحقيق مع وزراء لبنان في تفجير بيروت

كتب- مصطفى فرحات:

صرح القاضي غسان الخوري، المحامي العام التمييزي في لبنان، بانه تقرر إرجاء التحقيقات الخاصة بتفجير مرفأ بيروت، والتي كان مقرر لها أن تعقد اليوم، وذلك بعد أن استدعى وزاراء الأشغال والمال من أجل الاستماع إلى شهادتهم حول تفجير مرفأ بيروت الذي هز الدولة بأسرها.

وحول هذا الاستدعاء، قال المحامي العام التمييزي، غسان خوري، أنه بعد أن أصدر قراره باستدعائهم للاستماع إليهم حول أسباب الانفجار الضخم، تقرر التأجيل إلى حين وصول القاضي فادي صوان، والذي تم تعيينه بالأمس محققا عدليا في الجريمة.

وكان من المنتظر أن يقوم الأخير بتقديم كتابا إلى النيابة العامة التمييزية، حول عدم اختصاصه في تولي التحقيق مع وزراء، وبالتالي يعود الأمر إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء، من خلال النيابة العامة التمييزية، لتتابع بعدها التحقيقات لتحديد مسؤولية الوزراء المعنيين.

من جانبه سيتم إجراء تلك التحقيقات مع كل من وزراء الأشغال السابقين عازي العريضي، وغازي زعتر وميشال نجار ويوسف فنيانوس، بالإضافة إلى عدد من وزراء المال والعدل السابقين.

يُذكر أن لبنان شهد يوم 4 أغسطس، انفجارا هائلا تسبب في مقتل المئات وإصابة الآلاف، كما نجم عن هذا الانفجار خسائر مادية قدرت بنحو مليارات الدولارات، حيت أوردت السلطات اللبنانية أن السبب في هذا الحادث، هو اشتعال أكثر من 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم، والتي تم تخزينها في مرفأ بيروت لمدة تجاوزت 6 سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *