وزير الأوقاف يقرر خطبة الجمعة القادمة للتحذير من مخالفات البناء

كتب- مصطفى فرحات:

صرح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن مخالفات البناء تعد من أخطر الجرائم الاجتماعية، سواء في المتعلقة بالارتفاعات التي تهدد حياة الناس، أو المتعلقة بمخالفة المواصفات والاشتراطات التي من الممكن أن تنهار على ساكنيها، وكذلك المخالفات المتعلقة بالاعتداء على الطريق، والتضييق على الناس في حركة حياتهم.
ويشير وزير الأوقاف أن تلك المخالفات قد تؤدي أيضًا إلى حدوث ضغط على حركة المرور، وعلى كثافة المدارس، وعلى مرافق المياه والكهرباء وسائر المرافق الأخرى، كذلك إعاقة حركة سيارات الإسعاف والإطفاء ، الأمر الذي يجعل كل تلك الأمور تدخل في عداد الجريمة الاقتصادية والاجتماعية.
وأشار جمعة، أن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة، وليس أشد مفسدة على المجتمعات من تعريض حياة الناس للخطر، كما أن الأولوية أولا لإزالة كل ما يمكن أن يشكل خطرا على الحياة، وما يحقق مصالح الناس في حركة حياتهم، ويكفل لهم سبل العيش الكريم، بعيدا عن كل مظاهر الاختناق العمراني.
ويقول وزير الأوقاف، إنه في المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة التي تنشئها الدولة، متسع كبير للمدن العصرية التي توفر المسكن اللائق عصريا وإنسانيا.
وتابع أنه نظرا لخطورة هذه المشكلات، فقد قررت وزارة الأوقاف قررت وزارة الأوقاف تسليط الضوء على مخاطر عدد من الأدواء الاجتماعية، وحتمية التصدي لها على كافة المستويات القانونية والتوعوية، لذا ستكون خطبة الجمعة بعد القادمة، عن  مخاطر مخالفات البناء واشتراطاته الواجبة، وذلك تأكيدًا منهم على أن الخطاب الديني ليس بمعزل عن قضايا المجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *