أخبار مصر

تغطية خاصة.. انطلاق ثاني أيام تصويت المصريين في مجلس الشيوخ

كتب مصطفى فرحات:

انطلقت صباح اليوم في التاسعة صباحا، فعاليات اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ، والذي يحق فيه لنحو 63 مليون مصري المشاركة في التصويت، وذلك بحسب المسجلين في قاعدة بيانات الناخبين أمام 27 لجنة عامة من مختلف المحافظات، والتي تضم نحو 14 ألفًا و92 لجنة فرعية، وفيما يلي نستعرض أهم المستجدات التي طرأت على اليوم الثاني في انتخابات مجلس الشيوخ.

لجان الزيتون تفتح أبوايها في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ

منذ الصباح الباكر، قامت لجان الزيتون بفتخ أبوابها أمام الناخبين، في التاسعة صباحًا، وسط تامين شديد حفاظًا على أرواح الناخبين، حيث انتشرت ملصقات على كافة جوانب اللجان، لرفع التوعية بفيروس كورونا،  كما يتم منع دخول أي ناخب دون ارتداء كمامة.

لجان الساحل تفتح أبوابها في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ

من جانبه فتحت لجان الساحل أبوابها في اليوم الثاني، لاستقبال الناخبين في انتخابات مجلس الشيوخ، وقد سارت عملية التصويت بنظام شديد، حيث اصطف الناخبون في طوابير أمام اللجان، وقد حرصت قوات الأمن على تسهيل دخول الناخبين للإدلاء بأصواتهم مع الالتزام بارتداء الكمامة.

فيما يتواجد قاضي بكل لجنة لتخفيف الكثافة داخل اللجان، وذلك في إطارالحرص على منع انتشار فيروس كورونا، وقد منعت الهيئة الوطنية للانتخابات لأول مرة استخدام الحبر الفسفوري.

دعاء للمريض بالشفاء

لجان الزمالك تفتح أبوابها في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ

فتحت كلية الفنون الجميلة والتربية الرياضية، أبوابها مع ساعات الصباح الأولى، لاستقبال الناخبين في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ، مع الحرص على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي..

لجان شبرا وروض الفرج تفتح أبوابها في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ

فتحت لجان شبرا وروض الفرج أبوابها لاستقبال الناخبين في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ، حيث تواجدت قوات الأمن أمام اللجان، مع توفير سيارة إسعاف لضمان تأمين حياة المواطنين المشاركين في العملية الانتخابية.

لجان العمرانية تفتح أبوابها في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ

فتحت لجان العمرانية أبوابها في الصباح الباكر، لاستقبال الناخبين في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ، حيث حضر الناخبون أمام كل لجنة انتخابية، فيما حرصت قوات الأمن على تسهيل دخول الناخبين للإدلاء بأصواتهم مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى